عدن تايم

"أطباء بلا حدود" تحذر من كارثة في اليمن

حذّرت منظمة «أطباء بلا حدود»، أمس، من «كارثة» باليمن في ظل انتشار فيروس «كورونا المستجدّ». وقالت المنظمة في بيان إن عدد الوفيات في المركز المخصص لعلاج «كوفيد – 19» الذي تديره المنظمة في مدينة عدن جنوب اليمن، يعكس «وجود كارثة أوسع نطاقاً» مما تكشف عنه الأرقام الرسمية.

في هذه الأثناء، قال عاملون محليون لدى مكاتب وكالات الإغاثة الأممية، لـ«الشرق الأوسط» إن نحو 98 من الموظفين الأجانب من أصل 158 موظفاً، جرى سحبهم، عبر رحلتين سُيّرتا الأسبوع الحالي باتجاه العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، في حين بقي نحو 60 موظفاً أجنبياً فقط. وأوكلت مهمة القيام بأعمال المغادرين إلى موظفين محليين.

يأتي ذلك في الوقت الذي يصرّ الحوثيون فيه على إخفاء الأعداد الحقيقية للضحايا الذين تجاوزوا المئات جراء تفشي وباء «كوفيد – 19» في العاصمة صنعاء، وفق ما ذكرته مصادر قالت إن عودة الموظفين الأجانب في المستقبل القريب غير متوقعة، لافتة إلى أن من تبقى منهم يعملون من داخل مجمع المنظمة الدولية في الجزء الجنوبي من المدينة، كما ألزم العاملون المحليون بأداء أعمالهم من منازلهم وعدم التحرك الميداني إلا في حالات الضرورة.

Advertisement
الوسوم
quotأطباء اليمن بلا تحذر حدودquot في كارثة من

إقرا أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق