نيوز يمن

ابن بريك: حزب الإصلاح اعتاد احتكار خطاب الدين وفتواي “وطنية”

@ عدن، نيوزيمن:
السياسية

2020-05-20 15:53:22

قال نائب رئيس هيئة المجلس الانتقالي الجنوبي، هاني بن بريك، إن حزب الإصلاح (فرع الإخوان المسلمين في اليمن) اعتادوا احتكار الخطاب الديني وتطويعه لخدمتهم سياسيا، واصفا فتواه التي أثارت الجدل بالـ”وطنية” وأنها تصلح لكل بلد مهما كان دينه.

وأوضح في تدوينة على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أن حزب الإصلاح بدأ يوزع مفتين في الجنوب على شقين ظاهرهما التعارض وكلاهما يخدمه، مشيرا إلى أن الشق الأول يقول: قتال لولي الأمر ولا يجوز، وهذا يخدم الإصلاح المسيطر، وهذا باطل فلن نسلم للإخونج لو علقنا بالمشانق.

أما الشق الثاني، حسب ابن بريك، فيقول: قتال فتنة والقاتل والمقتول في النار، وهذا يخدمهم غير مباشر فمؤداه ترك الإخون دون مقاومة.

وقال: “لهذا السبب جن جنونهم عندما أعلنت الحق في الأمر، فقد اعتادوا احتكار الخطاب الديني وتطويعه لخدمتهم”.

وأضاف ابن بريك “أما أنا ففتواي ليست سياسية مطلقا هي -إن صح التعبير- فتوى وطنية تصلح لكل بلد مهما كان دينه، فالدفاع عن الوطن فطرة مطبوعة لا يقاومها إلا الإخون الذين يقولون عن الوطن مجرد صنم أو حفنة تراب”.

‏وبين أن الفتوى التي أطلقها بالدفاع عن بلده وعرضه، ليس فيها غزو الشمال ولا فيها تكفير للشماليين مطلقا، بل عقيدة تغرسها كل جيوش العالم في رجالها.

وكان ابن بريك قد أطلق فتوى لكل جنوبي في جبهات القتال أن له الفطر يشرب ويأكل وله الأجر وعليه القضاء بعدها، وأفتى أن كل إخوني وذيله من القاعدة وداعش وغيرهم من المرتزقة المشاركين في العدوان على الجنوب دمهم دم حنش إلا المستسلم.

Advertisement
الوسوم
ابن احتكار اعتاد الإصلاح الدين بريك حزب خطاب وطنية وفتواي

إقرا أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق