عدن تايم

اختارت أهم شارع في عدن ورفعت يافطة : أريد راتبي

اقتربت منها وقد شاهدتها ظهرا في موقف الباصات زمان(البرت) تحت عمارتنا هكسم هاوس-بانافع بشارع مدرم..مديت لها فلوس قالت بأدب جم .. شكرا انا هنامش عشان اشحت الله يحفظك..انا ابحث عن راتبي!

كانت مفترشة الشارع وقد غيرت موقعها الى امام بهارات المدينة بنفس الشارع..في وضع مؤلم
سالتها عن عملها قالت انا ممرضة في باصهيب-المستشفى العسكري الشهير وراتبي من شهور مافيش فين اروح واشتكي لمن!!
ياالله..ايوصل الحال بالشرفاء ان يفترشوا الارض بعد خدمة انسانية لم تقدرها الدولة او الحكومة ولا السلطة المحلية!

هذه امرأة..ليست رجل وقد سجلت موقفا ناقدا بعصرنة وحضارة ..اختارت اهم شارع في عدن ليكون الناس والمجتمع شاهدين على ماوصلت اليه الحال من تردي..ومعلوم ان الشارع ممر هام لكل المسؤلين والتحالف و…و…!
لك الله ياعدن وربما-اقول ربما- يكون القادم اسوأ..!

فهل يقدر على حل مشاكل المرتبات خاصة لامثال هذه العزيزة التي لم تجد الا الشارع ليشهد على ماوصلت اليه من حال..ومن امثالها كثير!

Advertisement
الوسوم

إقرا أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق