نيوز يمن

استثمار حوثي في فيروس كورونا

@ صنعاء، نيوزيمن، أحمد فؤاد:
السياسية

2020-05-22 00:25:28

على عكس إجراءاتها المزعومة لمواجهة الأوبئة والحد من انتشار فيروس كورونا المستجد covid-19، تسابق مليشيا الحوثي -الذراع الايرانية في اليمن- الزمن للاستثمار في فيروس كورونا بفرض إتاوات مالية على قطاع تجار الملبوسات في صنعاء.

وفيما كانت أقرت يوم الأحد 17 مايو الجاري، إغلاق مراكز وأسواق الملابس ليلا للحد من تزاحم المواطنين، كإجراء احترازي لمواجهة فيروس كورونا، فتحت ليل يوم الأربعاء 20 مايو الجاري، مئات الأسواق والمحال التجارية الخاصة ببيع الملابس والأقمشة.

وكشفت مصادر محلية وشهود عيان لـ(نيوزيمن) عن أن مليشيا الحوثي فرضت إتاوات مالية تتراوح ما بين (30- 5 ألف ريال) على الراغبين في فتح محالهم التجارية ليلا في عدد من أسواق العاصمة صنعاء.

وأكد شهود عيان فتح سوق منطقة السنينة بمديرية معين (غربي أمانة العاصمة) أمام المتسوقين مساء الاربعاء مقابل مبالغ مالية متفاوتة فرضت على ملاك السوق وأصحاب البسطات وصغار تجار الملابس.

وكانت مليشيا الحوثي أعلنت في وقت سابق إغلاق مراكز وأسواق بيع الملابس في عموم مديريات امانة العاصمة ليلا وفتحها نهارا فقط، حتى نهاية شهر رمضان.

ودعا القيادي الحوثي المعيّن بمنصب وزير الصحة في صنعاء، طه المتوكل “المواطنين إلى تجنب الأماكن المزدحمة كالأسواق والموالات خاصة في هذه الأيام مع اقتراب العيد..”.

وفي مؤتمر صحافي له صنّف المتوكل الاسواق مصدرا رئيسيا لنقل العدوى، واعرب “عن أمله من الجميع عدم الوصول إلى الأسواق تماما كونها تعتبر المصدر الرئيسي لنقل العدوى”.

ويأتي الاستثمار الحوثي في فيروس كورونا قبيل عيد الفطر المبارك، حيث يحتاج تجار الملابس لتسويق بضائعهم في مثل هذا الموسم السنوي.

وكانت منظمة الصحة العالمية، اعلنت في وقت سابق، أن عدد الحالات المشتبه في إصابتها بالكوليرا باليمن بلغت منذ يناير الماضي أكثر من 11 ألف حالة.

وقالت المنظمة “منذ يناير 2020، بلغ عدد الحالات المشتبه في إصابتها بالكوليرا 112,851 منها 56 حالة مؤكدة مختبرياً و29 حالة وفاة مرتبطة بها في 200 مديرية في اليمن“.

Advertisement
الوسوم
استثمار حوثي في فيروس كورونا

إقرا أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق