المشهد اليمني

”الاعلام الاقتصادي” يدرب الصحفيين اليمنيين حول ”الأمن الرقمي”

اختتم مركز الدراسات والاعلام الاقتصادي وبالتعاون مع الملحقية الثقافية والاعلامية في سفارة الولايات المتحدة الامريكية في اليمن الدورة التدريبية حول حماية الصحفيين اليمنيين من المخاطر الرقمية ضمن برنامج تدريبي يستهدف 4 محافظة يمنية.
وفي ختام الدورة التدريبية الثانية التي أقيمت في مدينة المكلا أوضح جلال الصوفي منسق البرنامج أن الدورة التدريبية استهدفت 30 صحفي وصحفية يمثلون عدد من وسائل الإعلام المحلية من محافظة عدن تلقى المشاركين فيها تدريبات مكثفة حول وسائل الحماية الرقمية ومهارات نوعية يتلقونها لأول مرة.
وأضاف الصوفي ان البرنامج يهدف إلى إكساب الصحفيين مهارات تقييم المخاطر وتحديد قائمة المخاطر الرقمية، حماية البيانات، التصفح الامن وحماية الموبايل وأنواع الفيروسات وكيفية الحماية منها بالتعرف على اشكالها وكيفية عملها ” لذا نتوقع من المشاركين بعد التدريب ان يكونوا أكثر اماناً وان ينقلوا هذه المعارف التي تلقونها الى زملائهم لتسلط الضوء وخلق بيئة تعريفيه بمخاطر الأمن الرقمي وان نقلل كثيراً من ضحايا الرقمية في الأوساط الصحفية”.
من جانبها قالت الصحفية حنان مخاشن ان دورة حماية الصحفيين اليمنيين من المخاطر الرقمية و التي نظمها مركز الدراسات و الاعلام الاقتصادي تُعتبر من أهم الدورات التي كُنا بحاجتها كصحفيين لحماية حياتنا الرقمية و التعرف على ماهية الأمن الرقمي و أنواع البرامج الضارة وفهم كيفية الحماية منها و التي بفضلها قمت فوراً بتأمين حساباتي بعد أول يوم لهذه الدورة”.
واضافت أن هذه الدورة التي نظمها مركز الدراسات والإعلام الإقتصادي أتاحت فرصة للصحفيين للتعلم والاستفادة من اليات الحماية الرقمية التي يحتاجها الصحفي في عملة الاعلامي
من جانبه قال الاعلامي حسن بن سميدع: “بكل تاكيد استفدت اكثر استفادة من خلال الدورة التي اضافت لنا الكثير من المدارك والمعارف والمهارات التي ستوهلنا للميدان لتفادي اية مخاطر نتعرض لها وتلك المخاطر جمة يفتعلها الكثيرين لتتبع الصحفيين ومايفعلونه وماهي مصادرهم للاخبار والتقارير.
وأضاف:” الوضع الحالي خاصة في اليمن وماتشهده من حروب يتحتم علينا كصحفيين ان نكون على إطلاع ودراية بالمخاطر الرقمية لتفادي اية اختراقات فلايخفى هلى الجميع الوضع الماساوي الذي يعانيه الصحفيين في واقع الميدان من اعتقالات ومصادرة كل مايمتلكونه من ادوات اثناء التغطيات سواء في مناطق الصراع وغيرها.
ويوضح مدرب الدورة المهندس كمال المفلحي أن السلامة الرقمية أصبحت جداً مهمه للصحفيين، مضيفا على مدى ثلاث ايام والتي هي المدة الزمنية للتدريب تعرف المشاركين على أساسيات الحماية الرقمية والسلوك الأمن لتصفح الانترنت بالإضافة لاهم الأدوات والبرامج التي من الممكن أن تساعد الصحفيين في حمايه انفسهم من الهاكر والتصيد الالكتروني، أيضاً تم تعريف المشاركين على اهم البرامج والاساليب لتصفح عبر الهواتف الذكية وإرسال البيانات بطرق مشفره تضمن عدم فقدانه او اتلافها كذلك تطرقنا في هذه الورشة لأساليب حمايه الصحفيين رقمياً في مناطق النزاع وأثناء التنقل والسفر”.

الوسوم
الأمن الاعلام الاقتصادي الرقمي الصحفيين اليمنيين حول يدرب

إقرا أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق