المشهد اليمني

”الانتقالي” يعلن عن تنفيذ التحالف احد شروطه بإعادة قوات عسكرية إلى مأرب

اعلن المتحدث بأسم المجلس الانتقالي الجنوبي انه تم التوافق على تنفيذ خطة الانسحابات المتبادلة من محافظات أبين وشبوه إلى مواقع متفق عليها، وفي مقدمتها عودة القوات القادمة من مأرب والجوف أثناء أحداث أغسطس 2019م إلى مواقعها في تلك المحافظات، وذلك برعاية واشراف المملكة العربية السعودية .

واضاف نزار هيثم متحدث الانتقالي ان قيادة التحالف العربي نفذت احد شروط المجلس و قامت بالتوجيه لاعادة قوات سعيد معيلي المتواجدة حاليا في أبين إلى مأرب قبل البدء بتنفيذ أي إجراء من إجراءات عملية الانسحاب المتبادل ومنع أي محاولة لتفجير الموقف أو القيام بأي عمل عسكري يحول دون تنفيذ اتفاق الرياض.

واشار الى تشكيل لجان مشتركة للإشراف على تنفيذ هذه المصفوفة بما يحول دون أي تلاعب أو إبقاء أي قوات غير مسموح لها بالبقاء في نطاق هذه المحافظات.

وكانت قد ذكرت مصادر محلية في وقت سابق ان قائد التسليح في الوية الحماية الرئاسية المقدم ركن: سعيد صالح بن معيلي المأربي في طريقه إلى عدن على راس قوة من الوية الحماية الرئاسية.

واشارت المصادر ان القوة العسكرية التي يقودها بن معيلي قادمة من مأرب و صلت إلى عتق عاصمة محافظة شبوة في طريقها إلى عدن , وانه كان المقرر لها ان تتمركز بمعسكر قوات الحماية الرئاسية في العاشيق بعدن

Advertisement
الوسوم

إقرا أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق