4 مايو

الجعدي : هناك محاولات لإفشال اتفاق الرياض رغم حرص الانتقالي على إنجاحه

دشنت الدائرة التنظيمية بالأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، اليوم الأحد، دورة تدريبية في مجال “فن إدارة الأزمات والمخاطر”، برعاية عيدروس قاسم الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، وبمشاركة كوادر الأمانة العامة، وتحت شعار “نحو تطوير الأداء المؤسسي والتنظيمي لهيئات المجلس الانتقالي”، وتستمر حتى الخميس القادم.

وفي افتتاح الدورة، ألقى الأستاذ فضل محمد الجعدي، مساعد الأمين العام للأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، كلمة رحب فيها بالمشاركين، مشيرا فيها إلى أن أهمية الدورة تكمن في تناولها لمنهاج علمي جديد يتمثل في مواجهة الأزمات سواء الخاصة أو العامة، وكيفية تجاوز المسببات ووضع الأحتياطات لمواجهتها.

وأضاف الجعدي قائلاً:” نمرُّ اليوم بمرحلة مفصلية تتمثل في محاولات إفشال اتفاق الرياض وتكرار الاتهامات والخروقات في الوقت الذي سعينا ومازلنا لإنجاحه، ومازالوا يسعون لإفشاله في محاولة يائسة منهم لإحباط معنويات الجنوبيين”.

وأكد بالقول:” نقول لشعبنا، إطمئنوا، نحن على أرضنا نسير بخطى واثقة وخطواتنا مدروسة”.

وأشار إلى أن هذه الدورة ستكون مساحة لتبادل الأفكار والخروج بمخرجات يتم البناء عليها والاستفادة منها،

متمنيا النجاح والتوفيق للمشاركين في دورتهم.

من جهته قال الأستاذ منصور زيد رئيس الدائرة التنظيمية إن الدورة “تحمل مضمونا هامة هو علم فن إدارة الأزمات والمخاطر، وهو أحد العلوم الإنسانية، وتهدف إلى إكساب المشاركين مهارات التعامل مع التطورات والمتغيرات في البيئة الداخلية والخارجية ومعرفة جوانب القصور ومعالجتها”.

وأضاف:”هذه الدورة تأتي ضمن نشاط الدائرة وستتبعها دورات نوعية أخرى وسنعزز تأهيل كادر الأمانة العامة لمواكبة التغيرات والمستجدات”.

هذا وتلقى المشاركون في يومهم الأول محاضرة ألقاها الأستاذ ماهر محمد حول المفاهيم والمصطلحات العلمية الخاصة بمفهوم الأزمة والمخاطر أساليب استيعابها وفهمها ومعالجتها.

Advertisement
الوسوم

إقرا أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق