اليمن العربي

الخنبشي يتفقد مطار الغيضة بعد إعادة تأهيله ويزور منفذ صرفيت

استكمل البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، تأهيل مطار الغيضة الدولي بمحافظة المهرة، وبات جاهزا للتشغيل التجاري والملاحي.

 

وأشاد نائب رئيس مجلس الوزراء – القائم بأعمال وزير النقل الدكتور سالم الخنبشي، خلال زيارته، اليوم، للمطار، بجهود البرنامج السعودي في إعادة تأهيل المطار.

 

كما أشاد بجهود السلطة المحلية في المهرة في توفير الخدمات للمواطنين وحفظ الأمن والاستقرار، مؤكدا أن الحالة الأمنية التي تتميز بها المهرة تمثل أهم العوامل المساعدة لإنعاش الاقتصاد والتنمية.

 

من جانبه أكد رئيس هيئة الطيران المدني والارصاد الكابتن صالح بن نهيد، أن المطار أصبح جاهزا للتشغيل التجاري والملاحي الآمن ومكتمل عوامل السلامة والتجهيزات والتسهيلات الملاحية بكافة تشعباتها وأنواعها.

 

كما أكد استعداد الهيئة لتقديم كافة التسهيلات والتصاريح التجارية وتخفيض أجزاء من الرسوم لأي شركة تنوي التشغيل عبر المطار داخليا أو خارجيا، لافتا إلى أن التجهيزات التي قام بها البرنامج السعودي لتنمية واعمار اليمن وضعت مطار الغيضة في مصاف المطارات الدولية من حيث التجهيز وعوامل السلامة وقابلية التشغيل التجاري الآمن.

 

رافق الخنبشي في الزيارة أمين عام المجلس المحلي بمحافظة المهرة سالم نيمر، ووكيل المحافظة مختار الجعفري، ومدير عام مطار الغيضة الدولي المهندس نويجع سعد.

 

من جانب اخر اطلع الخنبشي على سير العمل بمنفذ صرفيت بمحافطة واحتياجاته والحركة التجارية فيه ضمن زيارته التفقدية للمنافذ البرية والبحرية بالمحافظة.

 

وخلال الزيارة التي رافقه فيها وكيل المحافظة مختار الجعفري ورئيس هيئة الطيران المدني والاصاد الكابتن سليم بن نهيد وعدد من المختصين – اطلع الخنبشي على طبيعة العمل والإجراءات الجمركية في المنفذ الذي يربط اليمن بسلطنة عمان ويلعب دورا كبيرا في رفد خزينة الدولة بالإيرادات الجمركية.

 

وأكد على إعادة تأهيل المنفذ لتطوير خدماته للمسافرين والتجار.. مشيرا الى أنه سيتم تخصيص جزء من حساب إيرادات المحافظة المجمد لتأهيل منفذي شحن وصرفيت بعد الرفع بالاحتياجات من قبل السلطة المحلية وبالتنسيق مع الجهات المختصة في الحكومة.

 

وتطرق مدير عام جمرك صرفيت أحمد باكريت ومدير عام مديرية حوف حاتم مكي الى احتياجات الجمرك والمديرية من الخدمات والمشاريع وأهمية جلب الاستثمار من قبل القطاع الخاص الى محمية حوف، ومعالجة قضية المتعاقدين من موظفي الجمرك الذين وصلت خدمتهم لأكثر من 25 سنة دون تثبيتهم وتوظيفهم.

إقرا أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق