عدن تايم

الزبيدي يلقي كلمة في حفل إشهار منتدى الأكاديميين بشفيلد البريطانية

أشهر اليوم في مدينة شيفيلد البريطانية منتدى الأكاديميين والخبرات الجنوبية.

وفي مستهل الاشهار القى اللواء عيدروس قاسم الزبيدي كمة عبر زووم بمناسبة إشهار منتدى الأكاديميين والخبرات الجنوبية قال فيها :

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين.

الأخوة والأخوات الحاضرون جميعاً:
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

في البداية، أتمنى أن تكونوا في صحة وعافية، وأبعد الله عنكم جائحة كورونا، كونوا بخير والتزموا إجراءات السلامة. دعواتنا لكل من أصيب بالشفاء العاجل، وتعازينا لكل من فقد عزيز أو صديق.

كما يطيب لي أن استهل هذه الكلمة بالترحيب بالحاضرين في وقائع هذا اللقاء المرئي، آملاً أن يتيح لنا هذا المنتدى فرصة لإنتاج رؤى وأفكار مثمرة وبنّاءة، تسهم في تعزيز وتطوير استراتيجيات وسياسات وقرارات المجلس الانتقالي الجنوبي، لما فيه خدمة شعبنا الجنوبي وتحقيق تطلعاته، واستعادة حقوقة المشروعة والمنشودة على أسس صلبة لتأسيس مستقبل مشرق يتحقق فيه لنا جميعا كجنوبيين كل ما نصبو إليه.

أيها الأخوة الأعزاء، انني فخور بكم، و يسعدني مشاركتكم إشهار هذا المنتدى الأكاديمي الذي سيكون بكل تأكيد داعم للمشروع الوطني الجنوبي المستقبلي باذن الله.

إنكم كخبراء وأكاديميين تمثلون شريحة مهما طالما استطاعت النهوض بالشعوب والأوطان وترشيد مسارها في مختلف القطاعات والتخصصات، نشيد بكم ونمد أيادينا لكي تكونوا جزءاً مهماً في وضع اللبنة الأولى ضمن فصول العمل الاستراتيجي الوطني، وليكن هذا المنتدى أحد أركان الرؤية المستقبلية التي لابد أن تصب في صالح تطلعات شعبنا العظيم.

نهدف من خلالكم إلى وضع خطط عملية لتنمية الكادر الجنوبي وتأهيله ليمتلك الكفاءات الضرورية للمراحل والاستحقاقات القادمة. كما نتطلع الى ان يكون هذا المنتدى جسراً للتعاون المشترك ما بين الخبرات في الخارج و الداخل، وأن يقدم افكار لدعم رؤية مستقبلية وطنية شاملة.

هناك ضرورة لجمع وبناء قاعدة بيانات للأكاديميين الجنوبيين والمهنيين والخبرات في دول الشتات الجنوبي، وتطوير آلية لذلك، والاحتفاء بالإنجازات التعليمية والأكاديمية للجنوبيين والاستفادة منها.

لابد كذلك من إنشاء وبناء علاقات متينة مع المؤسسات التعليمية والجهات الاستشارية والمنظمات ذات العلاقة لتطوير المشاريع والمبادرات بين الخارج والداخل خاصة مع المملكة المتحدة التي تملك تجربة قوية ونموذج فريد في مجال التعليم والبحث العلمي والتنمية المستدامة.

كما يقع على عاتقكم كنخبة جنوبية الإسهام بتعريف وإظهار عدالة قضية شعبنا بشكل راقي وعلمي وعبر أساليب مختلفة ترتقي لمستوى المنتدى مع الجهات المختصة والموازية في المملكة المتحدة وغيرها من البلدان.

لن أطيل عليكم، سأكتفي بهذا القدر، واتيح المجال للمشاركين في وقائع هذا اللقاء، وأنتهزها فرصة للتأكيد على أن الجنوب اليوم يحتاج الى جميع أبناءه، لذلك لا بد من قيامنا جميعا أفراد وجماعات ومتخصصين بالسعي لخلق تواصل دائم فيما بيننا بما يحقق شراكة جامعة وعادلة، وبما يتيح كذلك فرص حقيقية لدعم القضية سياسيا ودعم الشعب في مختلف المجالات في الداخل.

إنني سعيد وفخور بالعمل الجماعي الذي تشاركون فيه كفريق واحد، مثمناً الجهود التي بذلتوها معا من اجل الوصول الى هذه المرحلة المتقدمة، آملاً أن تستمروا في عطائكم.

شكرا للإدارة العامة للشؤون الخارجية ومكتبها في المملكة المتحدة، ونبارك هذا المنتدى كجزء من سلسلة الخطط النوعية المستقبلية التي يتبناها المجلس ضمن إستراتيجيته الوطنية.
 
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الوسوم
إشهار الأكاديميين البريطانية الزبيدي بشفيلد حفل في كلمة منتدى يلقي

إقرا أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق