عدن تايم

العطور ومستحضرات التجميل خطر يهدد المراهقين


عدن تايم/العربية:

ذكرت دراسة علمية أميركية من أن التعرض لمجموعة من المواد الكيميائية، التي يشيع استخدامها في تغليف المواد الغذائية والأدوية ومستحضرات التجميل والعطور وبعض المستحضرات الصيدلانية، ربما تتسبب في حدوث اضطراب فرط الحركة مع نقص الانتباه عند المراهقين، حسبما نشرته “ديلي ميل” البريطانية.

فيما يواصل كوفيد 19 في حصد المزيد من الأرواح وإصابة الملايين مسجلاً تراجعا في بعض الدول ومتقدماً في أخرى ، نبه عدد من…”مسحة الأنف” لفحص كورونا.. الخبراء يكشفون عيباً كبيراً “مسحة الأنف” لفحص كورونا.. الخبراء يكشفون عيباً كبيراً فيروس كورونا
واكتشف العلماء وجود صلة بين السلوك المرتبط باضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط، الذي يشار إليه اختصارًا بـADHD، وبين المواد الكيميائية المسببة لاضطراب الغدد الصماء، بخاصة الفثالات، وهي عبارة عن أملاح وإسترات حمض الفثاليك، كملدّنات عادةً إلى البلاستيك لتحسين مرونته وشفافيته ومتانته وطول عمره.

ووفقًا لفريق العلماء الأميركي، فإن المواد الكيميائية المسببة للمشاكل تعمل مثل الهرمونات الاصطناعية، حيث تتداخل الفثالات بشكل خاص مع النشاط الطبيعي للأندروجين. وتلعب هذه الهرمونات “الذكورية”، التي تشمل هرمون التستوستيرون والموجودة في جميع البشر، وإن كانت بكميات مختلفة، دورًا مؤثرًا في كل من سمات الذكور والتكاثر.

الوسوم
التجميل العطور المراهقين خطر ومستحضرات يهدد

إقرا أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق