عدن الغد

المؤسسة العامة للطرق والجسور فرع لحج تستعيد ثلاث معدات من أصولها المتحركة

تمكنت إدارة المؤسسة العامة للطرق والجسور فرع لحج ممثله بمديرها العام المهندس رياض حسن زين من يومنا هذا الخميس من استعادة ثلاث معدات من معداتها المنهوبة اثناء حرب 2015م وهي اثنين جريدرات وبوزة محروقات وذلك بعد جهود ومتابعه حثيثة منذ عامين تمكن خلالها إدارة المؤسسة الى تفاهمات مع الاشخاص الذين كانت بحوزتهم تلك المعدات والذين اشتروها من العناصر الإرهابية التي سيطرة على الحوطه بعد الحرب بحجة علاج الجرحى.
هذا وقد صرح المهندس رياض حسن مدير عام المؤسسة لموقع بان استعادة اثنين جريدرات وبوزة محروقات   من أصول المؤسسة تضاف الى ماتم استعادته سابقا من أصول ثابتة ومتحركة حيث تم استعادة موقع المجمع الإنتاجي مثلث العند بمساحة 3800متر مربع بما يحتويه من معدات (كساره ومصنع اسفلت)  ومباني وكذلك قلابين وصالون زيزو ودكاكة إسفلت مطاطيه ودكاكه اسفلت حديد يدويه كما تم إعادة تأهيل وصيانة جريدر كوماتسو 705 ودكاكه تراببه وغرافه صيني وشراء سياره دينا .
ليصبح اجمالي ماتمتلكه المؤسسة اليوم من معدات 12معده بالاضافه الى المجمع الإنتاجي .بعد ان كانت المؤسسة خاليه على عروشها عند تكليفنا بإدارتها في العام 2016م وأضاف بان  بعض هذه المعدات بحاجه الى صيانة وهو ماستقوم به المؤسسة خلال الايام القادمة بأذن الله والذي يتطلب توفير الدعم اللازم لذلك من قبل وزارة الإشغال وقيادة السلطة المحلية بالمحافظة وفي ختام تصريحه تقدم بالشكر والتقدير لمن ساهم وساعد في استعادة أصول وعلى رأسهم دولة رئيس الوزراء وزير الإشغال العامة والطرف الدكتور معين عبدالملك واللواء الركن /احمد عبدالله التركي محافظ  ونائب رئيس مجلس ادارة صندوق صيانة الطرق المهندس سامي سالم باهرمز  بدرجه اساسيه .
كما نشكر كل من تعاون معنا من المواطنين الذي غرر بهم بشراء تلك المعدات والذين لم يتصرفوا بهن واعادوهن للمؤسسه مقابل تعويضهم عن ماخسروه مقابل حيازتهم لمعدات الدوله  وعلى رأسهم عبدالمنعم جراده واخوانه 
والشيخ سالم احمد الشعبي وصالح عبدالله الحدي  وسالم علي الحربي كما نشكر الوسطاء وعلى رأسهم القائد ابو عارف مدير امن الحد سابقا  مدير عام الحد احمد علي الداؤودي
المقدم /عبدالسلام الجنيدي مدير السجن المركزي بلحج ورجل الاعمال صالح السقاف الحدي   وعبدالرقيب بن رشاد الحربي .

Advertisement
الوسوم

إقرا أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق