عدن تايم

المهن التعليمية والتربوية في الجنوب :قررنا الاستمرار في العملية التعليمية وإعطاء فرصة للحكومة "بيان"

عقدت اللجنة التنسيقية بنقابة المهن التعليمية والتربوية اجتماعا موسعا في مدينة المكلا بمحافظة حضرموت ضم كلا من : نبيل حمادي عن العاصمة عدن ، سامي الجبلي عن لحج ، عبدالله طالب عن أبين، سعد القميري عن المهرة ، صالح عكار عن حضرموت، وديع جوبان عضو اللجنة المركزية ، وأعضاء النقابة بمديريات ساحل حضرموت لمناقشة عدد من القضايا المتعلقة بحقوق التربويين والمعلمين في المحافظات الجنوبية.

وقالت اللجنة في بيان لها :” تدرك النقابة وهي إذ تشاطر هموم المعلمين والمعلمات والتربويين والتربويات في ربوع محافظاتنا الجنوبية وتقدر النقابة جهودكم ونضالكم في الجهة التعليمية والتربوية وهي على يقين وثقة من استيعابكم الواعي لهذا الدور العظيم لواجبكم المقدس تجاه هذا الجيل النابع من قناعاتكم وايمانكم المطلق برسالتكم التربوية الملقاة على عاتكم.

وأضاف البيان :” إن النقابة العامة للمهن التعليمية والتربوية تابعت وتتابع باهتمام بالغ كافة المستجدات المتعلقة بمستحقاتكم حيث كانت هناك سلسلة من اللقاءات والاجتماعات مع الجانب الحكومي وتم التوقيع على محضر الاجتماع ومخرجاته نهاية 2018م وآخره لقاء نائب رئيس الوزراء قبل أشهر والتعهد بجدولة المستحقات وصرفها قبل بدء العام الدراسي الحالي 2020م ولكن تم التنصل من قبل الحكومة وعدم ايفائها بما تم الإتفاق عليه مع اللجنة التنسيقية للنقابة العامة للمهن التعليمية والتربوية حيث ماؤست الحكومة التسويف والتماطل في منح الحقوق المشروعة للمعلم وتم تجاهلنا ومورست بحقنا كمعلمين شتى أنواع التضليل لتاليب وإثارة الرأي العام.

وأشار :”لقد تم وضعنا أمام خيارين :
الخيار الأول : تدمير ماتبقى من العملية التعليمية ونكون سببا في تجهيل جيل باكمله باعلاننا الإضراب.
الخيار الثاني : معاناتنا مع الحياة المعيشية نتيجة للتدهور السريع للعملة وارتفاع أسعار السلع الغذائية وعدم تمكنا كن تلبية احتياجات اسرنا فاثرنا أبناءنا الطلاب على احتياجاتنا المعيشية رغم صعوبتها.

وجدد البيان جملة من المطالب أهمها :
– صرف طبيعة العمل للمعلمين والتربويين لوظائف 2011م.
– صرف العلاوات السنوية من تاريخ الاستحقاق القانوني.
– تسوية أوضاع المحالين للتقاعد وبالغي الأجل وصرف مستحقاتهم المالية بالاثر الرجعي.
– إطلاق كافة التسويات الوظيفية.
– تثبيت المتعاقدين باعتبارهم شاغلي وظيفة.
– صرف استراتيجية الأجور.
– تسوية ذوي المؤهلات للمعلمين.
– إعادة النظر في هيكلة إعادة الأجور للمعلمين والتربويين بما يتماشى مع الوضع المعيشي.
– إطلاق رواتب معلمي محافظة أبين التي تم نهبها قبل سنتين.

في ختام البيان ذكر:” النقابة العامة للمهن التعليمية والتربوية تدعوا كافة المعلمين والتربويين إلى الاستمرار في العملية التعليمية وإعطاء فرصة حتى يتم تشكيل الحكومة واستقرارها في العاصمة عدن وفي حالة عدم تلبية مطالبنا سنلجا لممارسة حقنا القانوني بما فيه اللجوء إلى القضاء.

Advertisement
الوسوم

إقرا أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق