العربية نت

النواب اليمني لغريفيثس: التهاون مع “الحوثي” غير مقبول

المصدر: دبي – العربية.نت

أكد رئيس مجلس النواب اليمني سلطان البركاني، الأحد، أن الوضع الذي وصل إليه اليمن والشعب اليمني جراء ما تمارسه ميليشيات الحوثي لا يتحمل المزيد من التهاون أو المهادنة أو الصمت من قبل الأمم المتحدة والمجتمع الدولي.

وقال خلال لقاء مع المبعوث الأممي مارتن غريفيثس، إن الصمت مع ميليشيا الحوثي غير مقبول، مؤكداً أن “المساعي والجهود التي تبذل من أجل السلام تواجه بتعنت من قبل مليشيات الحوثي وما تقوم به هذه المليشيا من حرب شاملة في مأرب والجوف وقتل وترويع للآمنين وهدم المساكن والمنشآت يؤكد إصرار المليشيات على خيار الحرب وتقويض كل الجهود والمساعي الرامية للسلام”، وفق ما نقلته وكالة الأنباء اليمنية.

مارتن غريفيثس
مارتن غريفيثس

“قنبلة صافر”

كما شدد على ضرورة الإسراع في حل مشكلة خزان النفط صافر حتى لا تتحول إلى كارثه بيئية تؤثر على المنطقة بأسرها.

وأوضح ان الحوثي اتخذ من مشكلة خزان صافر وسيلة لابتزاز العالم وهو ما لا يفترض القبول به.

وتواجه “صافر” خطر الانفجار بحمولتها المقدرة بنحو 1.5 مليون ونصف برميل من النفط الخام (ما يقارب 150.000 ألف طن)، بعدما تعرض هيكلها الحديدي للتآكل والتحلل، ما تسبب بتسرب مياه البحر إلى غرفة محركاتها.

ووفقاً للتقديرات، سيحتاج اليمن – في حال وقوع التسرب النفطي – إلى معالجة أضرار كارثة تلوث بحري لفترة طويلة من الزمن قد تزيد عن 30 سنة قادمة.

خزان صافر العائم
خزان صافر العائم

واتهمت الأمم المتحدة ميليشيا الحوثي، بعرقلة عملية إصلاح ناقلة النفط “صافر” طوال العامين الماضيين، محذرة من مخاطر بيئية ومعيشية واقتصادية كبيرة في حال عدم إصلاح الناقلة فوراً.

وترسو سفينة “صافر” العائمة والتي توصف بأنها “قنبلة موقوتة”، ولم يجرَ لها أي صيانة منذ عام 2014، على بُعد 7 كيلومترات قبالة ميناء رأس عيسى في مدينة الحديدة، الخاضعة لسيطرة الحوثيين، وتحمل أكثر من 1.1 مليون برميل من النفط الخام.

Advertisement
الوسوم

إقرا أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق