عدن الغد

انتقالي سرار يافع يعقد اجتماعه الدوري لشهر فبراير 2020م

عقد المجلس الانتقالي بمديرية سرار يافع محافظة أبين اجتماعه الدوري يوم أمس برئاسة الأخ علي ناصر الحامدي،رئيس المجلس الانتقالي وبحضور رؤساء الإدارات واعضاء الهيئة التنفيذية للمجلس الانتقالي بالمديرية،وذلك لمناقشة العديد من القضايا المدرجة في جدول الاجتماع؛وبعد قراءة المحضر السابق والموافقة عليه تم مناقشة الامور التنظيمية التي تتعلق بعمل الهيئة التنفيذية للمجلس.
ورحب الأستاذ علي ناصر الحامدي في كلمة له بالحاضرين شاكرا لهم التزامهم وحضورهم لاجتماعات المجلس الدورية،وخاصة أعضاء المناطق البعيدة وتحملهم عناء السفر والوصول إلى عاصمة المديرية سرار.
وقال الحامدي: أن ضرورة الالتزام في حضور مثل هذه الاجتماعات وفي المواعيد المحدده هي مقياس للعضو،كما شدد في كلمته وطالب رؤوساء المراكز وخاصة التي لم تلتزم حتى الآن بتسليم وثائق التأسيس،ومنها الاسماء واستمارات العضوية إلى سرعة تسليمها  ليتم  رفعها الى قيادة  الانتقالي بالمحافظة.
وحول أخر الاحداث والمستجدات على الساحة الجنوبية قال رئيس المجلس الانتقالي:”ان جنوبنا الحبيب يمر بمرحلة مفصلية من تاريخة،محذرا من تسلل الإحباط واليأس والتذمر إلى نفوس الجنوبيين المؤمنين بعدالة قضيتهم،
قائلا:أن هناك اطراف بذلت مليارات من اجل تدمير الجنوب وهذا ماهو حاصل اليوم من هجمة شرسة ضد المجلس الانتقالي من قبل مواقع ومراكز إعلامية صرفت عليها المليارات،ولكن لايمكن لها ان تثنينا عن استعادة دولتنا كاملة السيادة،مشيرا في هذا السياق بأن خطابنا  الإعلامي في الانتقالي يجب أن يكون حصيفا بما يواكب المرحلة وعدم مهاجمة دول التحالف إعلاميا.
واشاد الحامدي بتلاحم أبناء الجنوب ووقوفهم خلف قيادة المجلس الانتقالي، قائلا أن الواجب علينا ان نكون على قدر المسؤولية وأن لانشكك ببعضنا وان نكون على أهبة الاستعداد لأي طارىء،مطالبا أياهم أن يكونوا عند مستوى الثقة الممنوحة لهم،وتعزيز حضورهم بين الجماهير،معتبرا أن المجلس الانتقالي الجنوبي بقيادة اللواء عيدروس الزبيدي احرز تقدما سياسيا واصبح رقم صعب يحسب له الف حساب.
وفي الجانب الأمني اشاد رئيس المجلس الانتقالي بالدور الذي يقوم به الحزام الأمني بالمديرية بقيادة الأخ عبدالرزاق الجردمي  الذي اصبح وجوده مكسب كبير للمديرية،بحيث عمل على استتباب الأمن وحل كثير من الخلافات داخل المديرية.
واستعرض الحامدي في ختام كلمته جملة من القضايا والهموم والمشكلات التي تهم المديرية وأبنائها على كافة الاصعدة والبحث عن حلول لها، من بينها مشاكل الصحة،والكهرباء،وكذلك إضراب المعلمين وإغلاق المدارس، وضرورة الجلوس مع قيادة النقابة  بالمديرية لتعليق الإضراب،من اجل مستقبل ابنائنا الطلاب قبل ضياع العام الدراسي.
وعقب ذلك فتح باب النقاش للاعضاء الحاضرين حول جملة من النقاط المتصلة بعمل المجلس الانتقالي والرد عليها من قبل رئيس القيادة المحلية بالمديرية.
*من حاتم العمري

الوسوم
2020م اجتماعه الدوري انتقالي سرار فبراير لشهر يافع يعقد

إقرا أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق