عدن تايم

بحضور رسمي وشعبي صلح قبلي ينهي قضية قتل في أبين


عدن تايم/أبين/احمد يسلم/عبدالرقيب السنيدي.

في حشد رسمي وقبلي وجماهيري غير مسبوق وتجسيدا لمبداء التصالح والتسامح الجنوبي الجنوبي، واثر تحكيم قبلي وعرفي جرى صباح اليوم الجمعة منطقة الهجيرة بباتيس محافظة أبين إنها قضية القتل التي حصلت بين ال سعيد من جهة وال داعر وال الموزعي من جهة أخرى .

وبعد جهود متواصلة لتقريب وجهات النظر وحل هذه القضية العالقة توجه موكب كبير(موصل ووصول ) إلى ديار ال داعر في منطقة الهجيرة وال الموزعي في باتيس. يتقدمه الشيخ عبدالرب النقيب المرجعية الجنوبية وعضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي والشيخ علي زيد العطوي عضو مجلس النواب سابقا وشيخ كلد والعميد جلال الربيعي قائد الحزام الأمني محافظة لحج والشيخ سالم بالليل الرهوي شيخ قبيلة الرهاوي وعميد الأسرى الجنوبيين احمد عباد المرقشي والشيخ ياسر العمودي مدير عام مديرية يافع رصد والاستاذ علي ناصر الحامدي رئيس المجلس الانتقالي سرار والعميد اكرم الحنشي قائد اللواء 11 صاعقة والعقيد يسلم الشروب اركان اللواء 11 صاعقة والعقيد طلال السعيدي قائد لواء المقاومة الجنوبية بابين والدكتور محمود علي عاطف عضو الجمعية الوطنية والعقيد حسين السعيدي نائب قائد الحزام الامني لحج والشيخ طلال الكلدي شيخ المناصر والشيخ عبدالله السلال وعدد من كبير من مشائخ ووجاهات يافع وال فضل وباكازم وردفان والعوالق وعددا من الشخصيات الاجتماعية والثقافية والدينية .

واثر تحكيم ال سعيد لال داعر وال الموزعي وجهود لجنة الوساطة. برئاسة الشيخ فهمي السنيدي بمَوجب هذا تم إنهاء قضية مقتل المغفورله ماهرمحسن مقبل. والمغفور له علي الموزعي بعد ان اقسم ال سعيد اليمين بموجب العرف القبلي على ان حادثة قتل محسن الداعري وعلي الموزعي قد وقعت بطريقة الخطأ

وفي كلمة القاها الشيخ عبدالرب النقيب قال اننا هنا نشكر من الاعماق كل الجهود الخيرة لأنهاء هذه القضية الطارئة على روح الإخاء والمودة انطلاقا من مبدأ التسامح والتصالح

وعقب تلاوة الحكم اعلن الشيخ محمد صالح عبيد. والشيخ صالح الموزعي بحضور مديرعام مديرية ردفان مشعل الداعري عن شكرهم وتقديرهم لكل الجهود المبذولة وبمجيئ هذا الحشد وهذه الوجوه القيادية والاعتبارية تكون هذه القضية قدتم حلها نهائيا وبموافقة وتوقيع أولياء الدم. وهذا بتوفيق من الله وجهود الخيرين

Advertisement
الوسوم

إقرا أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق