عدن الغد

بحضور مدير مكتب التربية والتعليم.. لقاء بعدن يناقش الاعداد والتحضير للعام الدراسي الجديد

تم صباح اليوم السبت في إدارة التربية والتعليم في مديرية الشيخ عثمان وبحضور د . محمد عبد الرقيب عبد الرحمن مدير مكتب التربية والتعليم عدن والأستاذ عوض با شطح رئيس شعبة المناهج والتوجيه التربوي والاستاذ زكي عبدالله مدير إدارة التوجيه التربوي والاستاذ احمد عبد القادر مدير إدارة التعليم العام والاستاذ أنور محضار مدير إدارة التربية والتعليم في مديرية الشيخ عثمان ، عقد لقاء هام ضمن اللقاءات الجارية بخصوص الاعداد والتحضير للعام الدراسي الجاري وما فيه من عوامل طارئه واستثنائية ضم مديري ومديرات المجمعات التربوية في محافظة عدن وتبلغ اثني عشر مجمعا تربويا تعليميا .
د . محمد عبد الرقيب تحدث في مستهل اللقاء مبينا أهميته في كيفية الاستعداد الأمثل لبدء العام الدراسي ووضع المعالجات المناسبة لهذا الظرف الإستثنائي الذي تعانيه المحافظة عدن في ظل تداعيات جائحة كورونا التي لم يصدر خبر صريح بخلو بلادنا إلى الآن منها من جهات الاختصاص في وزارة الصحة أو مكتب الصحة في عدن ، وكذا الحالات التي مازالت تظهر بين فينة وأخرى ، وافاد بأن لقاء مكتب التربية والتعليم بمحافظة عدن يجسد بهذا اللقاء حضوره في ملامسة الواقع التعليمي الراهن والتقييم العام وكذا معالجة التحديات التي قد تواجه عامنا الدراسي هذا ، على سبيل المثال جائحة كورونا وكيف نواجه مآخذ الإصابة بها من خلال أسلوب التباعد الوقائي الاجتماعي ونحن على بينه بأنه سيكون هناك تغيير عملي في طابع الدوام المدرسي وفق المعالجات التي ارتآها مكتب التربية والتعليم بشعبه المتمثلة في التعليم العام وكذا المناهج والتوجيه والإدارات المختصة بخصوص فترات الدوام وزمن الحصص وتقليص الحصص وكذا الأيام الدراسية بحيث يكون هناك تناسبا في سلامة وصحة الاداء والمخرجات.
 مبديا استعداد مكتب التربية والتعليم لتوفير ما قد يواجه هذا المتغير الظرفي من نقص في المعلمين ومبشرا بمعالجة نقص الكتاب المدرسي بتوفير الكتب من الصف ( ١ – ٣ ) وموجها بما يخص الصفوف الأخرى بالاستفادة من استخدام مخزون العام الماضي وأي نقص سيتم تكملته ..الجدير بالذكر أن مكتب التربية وفر بما نسبته ٦٠ ٠/٠ من الكتب المدرسية لكافة المراحل وهي ستغطي النقص الحاصل بإضافتها إلى مخزون العام الدراسي الماضي ، واضاف نحن بصدد معالجات نقص المعلمين في التعاون المعهود مع منظمة اليونيسيف وكذا المطبقين من كلية التربية والتعليم ولاشك أنه سيتم تغطية الاحتياج مؤكدا على ضرورة تكاتف الجميع من أجل سلامة الاداء وحسن المخرجات وتحقيق الأهداف التربوية والتعليمية والصحية معا .
 
من جانبه الاستاذ عوض باشطح قال إن هدف هذا اللقاء التشاوري الاتفاق على الدوام المدرسي الخاص بالمجمعات التربوية والتعليمية للوضع الإستثنائي الذي نعانيه حالياً ، ومن الضرورة وضع ترتيبات خاصة في طبيعة دوامها المدرسي لتعدد المراحل الدراسية وكذا الكثافة الطلابية وبناء على الفترات الدراسية وعدد الشعب الدراسية والصفوف ونسبة الحصص والاحتياج للتغطية المطلوبة من المعلمين ، هذا وفي أثناء اللقاء عرض للحاضرين تصورا لتقسيم الدوام إلى فترات ثلاث في خمسة أيام من الاسبوع وزمن حصة لثلاثين دقيقة وربع ساعة استراحة أولى ونهاية الدوام لا يتجاوز الخامسة مساءء .
 
في الختام تم الاستماع لهموم وتحديات المجمعات التربوية من الحاضرات والحاضرين من مديرات ومديري المجمعات التربوية ووضع المعالجات المناسبة ، مبدية القيادة التربوية ممثلة بالدكتور الرقيبي معالجة هذه التحديات وتوفير متطلبات سير عام دراسي مرضي عنه مع الأخذ بعين الاعتبار أهمية التباعد الاجتماعي وأخذ الاحتياطات المناسبة للوقاية من جائحة كورونا لاسمح الله .
*من عبد الفتاح العودي :
 

Advertisement
الوسوم

إقرا أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق