المشهد اليمني

بعد اتهام الحكومة بالتمرد على ”اتفاق الرياض” .. الإنتقالي يلمح بالتحالف مع طارق عفاش لمواجهة الشرعية

اتهم القيادي في المجلس الانتقالي أحمد حامد لملس الحكومة الشرعية بالتمرد على اتفاق الرياض وهدد بالتحالف مع من أسماها “قوى وطنية” كخيار بديل.

وقال “لملس” وهو عضو قيادة المجلس الإنتقالي، في تغريدة له على تويتر، الثلاثاء، إن الاستهتار والاعتقاد بقلب الطاولة وصنع واقع آخر سيناريو لن يتم.

وأضاف “لملس” “لذا أدعو العقلاء في الحكومة أن يحددوا موقفهم من التمرد على اتفاق الرياض”.

وأشار إلى أن المجلس لديه خيارات مع قوى وطنية يهمها استقرار الجنوب وتحرير الشمال من مليشيات إيران تحت مظلة التحالف العربي” في إشارة إلي قوات العميد طارق صالح نجل شقيق الرئيس السابق التي تطلق على نفسها “المقاومة الوطني”.

يُذكر أ، المجلس الإنتقالي، وقوات طارق صالح، تحظى برعاية ودعم وتمويل إماراتي ويعتبران أذرعها المسلحة في اليمن.

وفي الوقت الذي خاضت قوات الإنتقالي تمرداً مسلحاً ضد قوات الحكومة الشرعية وسيطرت على المؤسسات التابعة لها في عدن فإن طارق صالح لا يعترف بشرعية الرئيس هادي ويؤكد في كل تصريحاته أنه يعمل تحت مظلة التحالف العربي الذي يتكون من السعودية والإمارات وتدخل عسكرياً في اليمن تحت لافتة مساندة الحكومة الشرعية ضد الإنقلابيين الحوثيين.

يأتي هذا في الوقت الذي لا يزال اتفاق الرياض متعثراً ويتبادل الطرفان “الحكومة الشرعية والإنتقالي الجنوبي” الاتهامات بالمسؤولية عن تعثره.

الوسوم
اتفاق اتهام الإنتقالي الحكومة الرياض الشرعية بالتحالف بالتمرد بعد طارق عفاش على لمواجهة مع يلمح

إقرا أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق