المشهد اليمني

بعد غياب 23 عاما ….عودة احد ضحايا حرب 1994 الى منزله بالضالع

أكدت مصادر إعلامية متطابقة، عودة أحد المخفيين قسراً منذ حرب صيف 1994م، إلى أهله في الضالع، وتداول نشطاء عبر برامج التواصل الاجتماعي تسجيل مصور، قالوا أنها لحظة عناق العائد مع أحد أفراد أسرتة.

وقال الإعلامي رائد الجحافي : وصلنا خبر مهم جداً .. يفيد بظهور اول شخص من المخفيين قسرا، والذي فقدوا بعد حرب ١٩٩٤م، الرجل بصحة جيدة وبكامل قواه العقلية، وقام بالتواصل مع اسرته والتقى اقاربه.

من جانبه أكد الصحفي ناجي الجحافي : عودة احد المخفين قسرا منذ حرب صيف 1994م، مشيرا إلى أنه يدعى عبدالله صالح احمد من قرية المركولة الضالع.

من جانبه قال الصحفي عادل حمران معلقا على تسجيل مصور : “عناق ودموع فرح وبكاء في منطقة المركولة بالضالع، بعد عودة الأب : عبدالله علي صالح) بعد غياب دام 23 سنة . مشهد مؤثر ولحظات تقطع القلب حمدا لله على السلامة عودته قد تكون بارقة أمل لعودة مئات المخفيين قسرا في سجون الاحتلال بعاصمة الغدر صنعاء“.

الجدير بالذكر أنه وعقب حرب 1994م ودخول القوات الشرعية لعدن ، فقد العديد من المسؤولين والقادة العسكريين المتهمين بالانفصال ، ولم يتم التعرف على مصيرهم منذ ذلك الحين.

Advertisement
الوسوم

إقرا أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق