المشهد اليمني

بعد هجوم واسع متعدد المحاور وسقوط مواقع بيد الحوثيين .. فهل دقت ساعة الصفر لإسقاط مأرب بدلاً من تحرير صنعاء؟

شنت مليشيا الحوثي هجوماً كبيراً متعدد المحاور باتجاه مدينة مأرب، في محاولة للتقدم وإسقاط المحافظة، حيث لا تزال تتواصل المعارك حتى اللحظة في عدد من جبهات القتال في مجزر وصرواح، وجبل هيلان.

وتمكنت القوات الحكومية وبإسناد من مقاتلات التحالف العربي، اليوم الثلاثاء، من كسر الهجوم الحوثي الانقلابية باتجاه محافظة مأرب.

وقال مصدر ميداني، إن ميليشيا الحوثي الانقلابية شنت منذ مساء أمس وحتى ظهر اليوم الثلاثاء، مستمرة في الهجوم صوب محافظة مأرب، بعد أن شنت القصف من ثلاثة محاور شملت مجزر، صرواح، قانية مستخدمة جميع انواع الاسلحة الثقيلة والمتوسطة.

وأوضح المصدر أن الحوثيين عمدوا إلى شن هجمات وصفها بـ”المرهقة” في مسعى لاستقطاع اجزاء من كل محور وصولاً إلى السيطرة الكاملة عليها.

وأشار المصدر إلى أن القوات الحكومية تمكنت من تفكيك المخطط الحوثي وكسر الهجوم الذي “يعد الأعنف والأوسع” منذ اندلاع المواجهات مع الميليشيا الانقلابية”، حسب تعبيره.

ولفت المصدر إلى أن مقاتلات التحالف شنت سلسلة غارات “عنيفة ودقيقة” استهدفت مواقع وتجمعات وتعزيزات للحوثيين باتجاه مارب.

وقال المصدر إن “الميليشيا الانقلابية ركزت هجومها لاسقاط معسكر كوفل في جبهة صرواح وحاولت تضييق الخناق عليها ومحاصرتها ونجحت في اسقاط مواقع غير استراتيجية في ميسرة الجبهة”.

وأفاد المصدر أن المعارك ما تزال مستمرة في جبهة المشجح وهيلان في صرواح مارب منذ منتصف الليل حتى لحظة كتابة الخبر.

وقال المصدر إن العشرات من عناصر ميليشيا الحوثي سقطوا بين قتيل وجريح خلال المواجهات.

وفي جبهة قانية بمحافظة البيضاء (جنوب اليمن) المحاددة لمحافظة مأرب، أكد المصدر الميداني تمكن القوات الحكومية مسنودة بالمقاومة الشعبية من كسر هجوم ميليشيا على جهة العر والتي استمرت لساعات.

وقال المصدر إن “مدفعية القوات الحكومية ما تزال تدك معاقل الحوثيين حتى اللحظة”.

وتسعى مليشيا الحوثي لإسقاط مأرب، المحافظة النفطية، لتعزيز نفوذهم واقتصادهم، وسبق أن ردد الكثير من أتباع الحوثيين سعيهم للسيطرة على مأرب بالتزامع مع ذكرى الحرب السادسة.

واستمرت مليشيا الحوثي مؤخراً في تحريك الجبهات وإدارتها وفق قدراتها، وشن الهجوم في الوقت الذي تريد، بعد أن أقتصر دور الجيش على الدفاع والصد بدلاً من الهجوم والتحرك لتحرير صنعاء.

Advertisement
الوسوم
الحوثيين الصفر المحاور بدلا بعد بيد تحرير دقت ساعة صنعاء فهل لإسقاط مأرب متعدد من مواقع هجوم واسع وسقوط

إقرا أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق