الخبر اليمني

بن دغر لـ «غريفيت» : توقف القتال في الحديدة واستمراره في مارب خطر على مستقبل اليمن

│الخبر | خاص

أكد الدكتور احمد عبيد بن دغر مستشار رئيس الجمهورية نائب رئيس المؤتمر الشعبي العام، والمبعوث الاممي لليمن مارتن غريفيث، خلال لقائهما مساء اليوم السبت، في العاصمة السعودية الرياض، على أن استمرار القتال في مارب مقابل وقف إطلاق النار في الحديدة غير منطقي وخطر على مستقبل اليمن.
وخلال اللقاء استعرض الجانبان الوضع العام في اليمن وآفاق عملية السلام التي توقفت منذ سنتين، بدءًا بتنفيذ إتفاق الرياض الذي رعته المملكة العربية السعودية، وأشرفت على آليه تنفيذه في الشهر الماضي، مستعرضاً الخطوات التي تحققت في شقي السياسي والعسكري.
وأكد الجانبان أن تحقيق السلام في المحافظات التي تسيطر عليها الشرعية ربما يكون مدخلاً حقيقاً لتحقيق السلام في اليمن، واستعرض الجانبان الوضع في مأرب، وأكد الجانبان أن القتال في مأرب يمثل خطراً على مستقبل اليمن، ويحدث أضراراً بالغه في نسيجه الاجتماعي، بالاضافة للاضرار الذي يحدثها مباشرة بالمدنيين، كما أنه يقوض عملية السلام ويطيل أمد الحرب.
وأكد بن دغر للمبعوث الاممي أن وقف اطلاق النار لابد ان يكون شاملاً، اذ ليس بالمنطق أن يتوقف اطلاق النار في الحديدة ويستمر القتال في مأرب، هذا يبدو مخالفاً لمنطق السلام في جوهره.
وفي اللقاء جرى الحديث عن عملية السلام الشاملة، حيث شدد بن دغر دعم الشرعية ممثلة بالرئيس عبدربه منصور هادي والأحزاب والمكونات السياسية، وفي مقدمتهم المؤتمر الشعبي العام لجهود الامم المتحدة ومبعوثها الدولي مارتن غريفيث، ورأى الجانبان أن هناك حاجة ملحة للعودة الى طاولة الحوار، وأن يسبق ذالك وقف العنف، وعدم السماح بأي خروقات لوقف اطلاق النار حقناً للدماء وحفظاً للارواح.
ياتي ذلك، فيما تدور معارك عنيفة ومستمرة على امتداد جبهات مجزر مارب من الجفره الى وادي اللسان شرقاً منذ فجر اليوم إثر هجمات متتالية ومستميتة لمليشيا الحوثي، تصدى لها أبطال الجيش وقبائل الجدعان.

│المصدر – الخبر

Advertisement
الوسوم

إقرا أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق