نيوز يمن

بورجن: الحوثيون انتهزوا الحرب فرصة للثراء

@ صنعاء، نيوزيمن، خاص:
السياسية

2020-09-14 12:52:45

قال مشروع “بورجن”، إن ميليشيا الحوثي الانقلابية انتهزت الحرب فرصة لتعظيم الأرباح من خلال الأساليب غير القانونية لترسيخ سلطتهم في البلاد. 

وأوضح المشروع في تقريره “فهم المؤسسات الاقتصادية في اليمن“، أن فرصة ميليشيا الحوثي نشأت في أكثر المؤسسات الاقتصادية غير الرسمية أهمها السوق السوداء.

وأشار بورجن، وهو منظمة تعمل لمعالجة الفقر والجوع، أن المتاجرة بالأسلحة وتهريب المواد الغذائية والسلع الاستهلاكية والمخدرات والاتجار بالبشر شكلت أهم الموارد المالية لميليشيا الحوثي.

وأكد المشروع، أن القادة العسكريين الذين يتقاضون رواتب الجنود وبدلات الطعام ساهموا في عدم الاستقرار الاقتصادي في اليمن.

وكانت مجموعة الأزمات الدولية قد أكدت أن قادة ميليشيا الحوثي يستخدمون الثروات الجديدة التي حصلوا عليها بشكل كبير في الأراضي والممتلكات.

وأوضح تقرير مجموعة الأزمات الدولية “إعادة التفكير في كيفية تحقيق السلام في اليمن” أن ميليشيا الحوثي، أصبحت أكثر فعالية في فرض الضرائب على السلع والشركات.

وتسيطر ميليشيا الحوثي على العاصمة صنعاء، ومعها المركز الاقتصادي الرئيسي في البلاد ومؤسساتها القائمة، وتستحوذ على تجاره وتوزيع الوقود.

وأضاف التقرير إن ميليشيا الحوثي سيطرت على تجارة قطاع الطاقة وتتربح من مبيعات النفط والغاز اللذين ينقلان إلى مناطقها. 

وأشارت مجموعة الأزمات الدولية، إلى أن ميليشيا الحوثي تستخدم جزءاً من هذه الأموال لتمويل مجهودها الحربي، ولا تدفع رواتب موظفي الخدمة المدنية منذ سنوات.

وتتعالى شكاوى التُجار من زيادة الابتزاز الذي تمارسه ميليشيا الحوثي، وتحصيلها للضرائب بصورة مضاعفة ومخالفة للقانون، فضلاً عن الإتاوات غير القانونية التي يدفعونها بصورة شبه يومية.

Advertisement
الوسوم

إقرا أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق