عدن الغد

بيان صادر عن ملتقى شبوة التوافقي ..

بسم الله الرحمن الرحيم ..
بيان صادر عن ملتقى شبوة التوافقي ..
في خضم الصراعات السياسية والحروب العبثية التي تشهدها البلاد والعباد وانتشار الأوبئة القاتلة ومنها جائحة كورونا كوفيد 19 التي فتكت بالناس و ظل غياب الدولة وغياب الرعاية الصحية الازمة لمواجهة تلك الاوبية ، يفاجئنا وباء بشري قاتل وهو إرهاب الدولة المنظم الذي يحصد الأرواح الشبوانية بدون حسيب ولا رقيب منذ قدومه في شهر اغسطس 2019 الى ارض شبوة حيث كانت ضحايا بالعشرات آخرها ليلة 25 رمضان 1441هـ اغتيال الشاب المغدور به الشهيد بإذن الله تعالى طلال بن فريد بن محسن عريق الديولي 18 عام المنتسب للنخبة الشبوانية 
وقد كنا ننتظر من تلك القوات التي قدمت الى شبوة على دماء وأشلاء أبنائها ونخبتها الشبوانية ان تغير الحال الى الأحسن وتوقف صلفها ضد ابناء شبوة ويعم الأمن والاستقرار . الا ان الصورة اتضحت جليا بان تلك القوات قدمت الى شبوة لغرض الانتقام من أبنائها وخاصة من نخبتها الشبوانية وملاحقة مواطنيها بكل عنجهية وصلف تقتل وتطارد وتسجن وتعذب ، بدون ادنى مراعاة لردة فعل الناس والقبائل الغاضبة كما حصل بين تلك القوات وقبائل لقموش ولا مراعات للوضع الصحي العام المنهارة في شبوة خاصة والمحافظات المحررة عامة طوال الست السنوات الماضية التي لم تقدم حكومة الشرعية خلالها ولو ابسط خدمة لمكافحة الأوبئة في المحافظة بكاملها . . .. 
وعليه فأن ملتقى شبوة التوافقي يدين ويستنكر العمل الاجرام الغادر والاغتيال الذي إوداء بحياة الشاب طلال بن فريد بن محسن عريق الديولي على يد القوات الخاصة بقيادة عبدربه لعكب الشريف في ليلة 25 / رمضان غدرا وبين زملائه وبدون أي مسوغ قانوني او حتى ان تم طلبه قضائيا ألا ان ذنبه الوحيد انه مجند في النخبة الشبوانية مع الآلاف من أبناء شبوة ما ينذرنا جميعا بانه محكوم على كل من انتسب للنخبة الشبوانية بالإعدام من قبل تلك القوات القادمة من خارج حدود شبوة . (ربما بموجب فتوى علما اليمن التي اباحة دماء النخبة الشبوانية الصادرة في 8 / محرم / 1441 هـ )..
ولعلم من لا يعلم بان طلال بن فريد الديولي ليس الوحيد فقد قتلوا قبله العشرات من ابناء شبوة البعض تم تعذيبه في الكنتيرات حتى فارق الحياة والبعض منهم قتل مباشر مجرد من أي سلاح فقط لأنه يحمل علم دولة الجنوب وآخر ذنبه قال سلام الله على النخبة الشبوانية… 
وبناء على ما سبق فأننا ندعوا أبن شبوة ومحافظها البار الأستاذ محمد صالح بن عديو الى حفظ الدم الشبواني والعمل بأسرع وقت تسليم الجناة الى ذويي الشهيد طلال في ظل غياب القضاء العادل ولإطفاء نار الفتنة كما ندعوه الى تنفيذ مطالب قبائل شبوة بأبعاد تلك القوة الإجرامية من عاصمة المحافظة ورفض التسويف او المماطلة وكما ندعوا أبناء شبوة الى التكاتف والى رص الصفوف في وجه صلف القوات الخاصة وقائدها الذي لا نعلم انتمائه .
والله الهادي الى سواء السبيل .. 
ملتقى شبوة التوافقي ( توافق)  
رئيس الملتقى التوافقي .
الشيخ / ربيع بن مقلم الخليفي

Advertisement
الوسوم
التوافقي بيان شبوة صادر عن ملتقى

إقرا أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق