نيوز يمن

جريح ينشد عدالة النائب العام: منفلتو محور تعز والشرطة داهموا ونهبوا منازلنا

@ تعز، نيوزيمن:
السياسية

2020-08-29 23:33:21

وجه جريح في محافظة تعز بلاغاً صحفياً ينشد معالي النائب العام، علي الأعوش، العدالة إثر تعرض منزله في منطقة الجبزية بمديرية المعافر لمداهمة ونهب من قبل قوات تابعة لمحور تعز والشرطة العسكرية والحشد الشعبي التابع لحزب الإصلاح.

وتقدم الجريح وديع الشدادي، ببلاغ وشكوى للنيابة العامة ضد قائد الشرطة العسكرية العقيد محمد سالم الخولاني والذي قام يوم الأربعاء الساعة التاسعة صباحاً بتاريخ 2020/8/26م بمداهمة منازلنا بمديرية المعافرعزلة-الجبزية _محافظةتعز واقتحامها بالقوة وتحت تهديد السلاح ونهبها والعبث بمحتوياتها وترويع النساء والأطفال دون أي مسوغ قانوني.

والجريح وديع الشدادي أصيب 2015م في مواجهة مليشيا الحوثي وهو نجل الجريح حامد الشدادي القيادي الميداني باللواء 35 مدرع وابن شقيق قائد مقاومة الحجرية فؤاد الشدادي الذي جرح هو الآخر وهو يواجه المليشيا وقدم من أسرته بينهم ابنه 3 شهداء.

وقال الشدادي، “ننشر هذا البلاغ للرأي العام لعدالة قضيتنا، إنني أناشد عدالتكم وانصافنا ممن طغوا وتجبروا وتكبروا علينا، نضع أمام عدالتكم هذه الشكوى باعتباركم خط الدفاع الأول عن الحرمات والحقوق المدنية للمواطنة”.

وحمل الشدادي النائب العام المسؤولية في حماية أسرته والمواطنين المسالمين، مطالبا باتخاذ الإجراءات السريعة والعاجلة لردع الخارجين عن القانون بزي الجيش والشرطة وباسم الحملة الأمنية التي تركت العابثين بأمن المحافظة وذهبت لتداهم المنازل بدون أدنى وجه حق.

ولفت أنه يأمل بشكل كبير رؤية تعز وقد تخطت أمثال هؤلاء المتجبرين على المسالمين حين تمايلوا مع الانقلابيين وتماهت احلامهم مع اهداف الحوثيين الذين عجزوا عن الوصول لنواحينا وريفنا الممتد عبر سبع مديريات “الحُجرية” التي تجتاحها قوات الشرطة العسكرية مدعمة بمليشيا الحشد الشعبي التابع لمحور تعز بحثاً عن مطلوبين أمنياً، كما يزعمون.

كما طالب بالتحقيق العاجل باختطاف قوات أمنية الدكتور أصيل عبدالحكيم الجبزي من منزله الواقع جوار منزله، لأن ما وصلنا من معلومات تؤكد تورط قيادية في اللواء 22 ميكا خلف اختطافه ثم وجدناه في الصباح جثة وقد تعرض للذبح بسكين ورمي في سائلة القرية فاقدا للسانه وأصابعه وعضوه الذكري وفي جسده عشرات الرصاص.

الوسوم
العام النائب تعز جريح داهموا عدالة محور منازلنا منفلتو والشرطة ونهبوا ينشد

إقرا أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق