عدن الغد

جمعية التكافل الإنساني تغلق أبواب مخازنها و تحرم الفقراء والنازحين في مديرية قعطبة من الأغاثة

تفاجئ الألآف من أبناء مديرية قعطبة بأعلان جمعية التكافل الإنساني الوكيل الوحيد لبرنامج الغذاء العالمي حيث أبلغت المستفيدين انه لم يتبقى الا يوماً واحد لصرف الأمر الذي استغربوا فيه متى بدأت الجمعية بالصرف حيث لم يتم أشعار المستفيدين بموعد الصرف كما في كل مرة مما ادى الى تدافعت افواج بشرية هائلة من الفقراء المستفيدين نحو مخازن الجمعية التي تبعد عن مركز المديرية مسافة ٧ كيلو مترات خارج المديرية حيث يتكبد المواطن تكاليف اجور نقل سلته الغذائية من ١٠٠٠ ريال الى ٣٠٠٠ للمناطق البعيدة في المديرية .
برغم من الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد التي في ظل أجراءات الوقائية لمواجهة فيروس كورونا بعدم الاختلاط وبمنع الأزدحام إلا ان جمعية التكافل لم تعير للأمر اي بال ولم تكترث بإتخاذ الاجراءات الوقائية المتعبة .
ويجدر الأشارة الى ان مدة الصرف في كل شهر ما قبل كورونا تظل لفترة العشرة الأيام حيث يتم ابلاغ المندوبين والوكلاء والنشر عبر شبكات التواصل الإعلامي إلا ان الجمعية في ظل الجائحة لم تشعر احد حتى اليوم الثالث تم الأبلاغ عن اخر يوم و في صباح اليوم التالي  تدافع الالآف من المستفيدين برغم الاجواء الممطرة حتى المساء إلا انهم لم يستطيعوا الوصول الى المخازن بسبب الأزدحام الشديد والبعض الأخر ممن استطاع الوصول اخذ سلته الغذائية مبلله بمياه الأمطار.
ناشطون وحقوقيون وصف الوضع بالكارثة حيث علقوا بالقول: ان جمعية التكافل تنتهج سياسة تعسفية بإتخاذ اجراءات مجحفة بحق ألالآف من المستفيدين من أبناء مديرية قعطبة أخرها قيامها بأغلاق ابواب مخازنها في وجوه المستفيدين تحت ذريعة واهية الهدف منها حرمان الفقراء من لقمة العيش حيث تعاني مديرية قعطبة الأمرين مر الجوع ومر الحرب نتيجة وجود الألاف من الأسر غير قادرة على سد احتياجاتها من المواد الغذائية الأساسية كالدقيق وعلى وجه الخصوص مديرية قعطبة كبرى مديريات المحافظة وأكثرها سكانا وفقرا وملتقى كل المديريات وقبلة النازحين الوافدين اليها.
وأضاف حقوقيون لماذا يتم الصمت والتغافل من قبل السلطة المعنية برغم ان مخازنها ملأى بالمواد الغذائية.
ومما يجدر الأشارة اليه ان جمعية التكافل صرفت حصة المديرية من السلال العذائية لشهر أبريل  بواقع نصف كيس دقيق وعشر قنينات زيت وخمسة كيلو عدس بينما صرفت في عدة مديريات في المحافظة سلة غذائية كاملة.
متابعة وضاح الخوبري

Advertisement
الوسوم

إقرا أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق