4 مايو

خلافات وتراشق إعلامي بسبب التلاعب بتأشيرات الحج المخصصة لمحافظة المهرة

يتبادل مسؤولون في الحكومة الشرعية منذ ليلة الجمعة، اتهامات وتراشقات إعلامية بشأن منح تأشيرات الحج.

وبدأ ذلك محافظ المهرة راجح باكريت بتغريدات على ”تويتر“، اتهم فيها وزارة الأوقاف بالتلاعب بمنح تأشيرات الحج للعام الهجري الجاري، وممارسة الإقصاء والتهميش للمحافظة .

وقال باكريت، في تغريداته والتي أثارت جدلًا واسعًا وحفيظة وزارة الأوقاف والإرشاد اليمنية إن وزارة الأوقاف منحت محافظة المهرة 50 تأشيرة حج فقط من أصل 25 ألف تأشيرة خاصة في اليمن، مناشدًا الرئيس عبدربه منصور هادي “ سرعة التدخل وإنصاف المهرة مما يمارس بحقها من إقصاء وتهميش“.

وجاء في تغريداته:“فوجئنا بل صدمنا كثيرًا، بقرار وزير الأوقاف والإرشاد الأخ أحمد عطية، القاضي بمنح المهرة عدد 50 تأشيرة من إجمالي تأشيرات الحج الممنوحة لليمن والبالغة 25000 تأشيرة، ولا ندري ما المعايير التي استند إليها معاليه لاتخاذ هكذا قرار ظالم وكأن المهرة مديرية وليست محافظة قائمة بذاتها“.

وفي تغريدة أخرى قال باكريت:“نناشد فخامة رئيس الجمهورية المشير الركن عبد ربه منصور هادي، بسرعة التوجيه بإنصاف المهرة وأهلها، ووضع حد لعمليات الإقصاء والتهميش التي لا يزال يمارسها بعض الوزراء بحقها، وبشكل متعمد ومستفز لا يحتمل السكوت .. قرار وزير الأوقاف بشأن حصة المهرة من تأشيرات الحج إنموذجًا“.

وسرعان ما جاء الرد من وزير الأوقاف والإرشاد محمد بن عطية، عبر صفحته الرسمية على ”فيسبوك“ والذي عبر عن استغرابه مما أسماها اتهامات كيلت بحق الوزارة من قبل باكريت وبعض المواقع التي وصفها بالمشبوهة.

وقال بيان الوزارة:“نستغرب مثل هذا التصريحات من قبل مسؤول بحجم محافظ محافظة، والذي نجزم أنه تعرض للتضليل من بعض المشبوهين، حيث كان يجدر به قبل اللجوء للنشر التواصل مع الوزارة أو معالي الوزير للتأكد من معلومات تلقاها من تجار يطالبون بفتح وكالات تجارية ورفضوا لعدم وجود حصة كافية فاستخدموا أسلوب الابتزاز وكيل التهم“.

وأضاف البيان أن“نظام الحج والعمرة المعمول به في الجمهورية اليمنية منذ العام 2000 م وبموجب القرارات الجمهورية لا يخضع للتقسيمات الإدارية والسياسية بل يقوم بتخويل الوكالات السياحية التجارية والمتواجدة في مختلف محافظات الجمهورية اليمنية عرض برامج الحج المعتمدة من الوزارة لعموم المواطنين في السوق دون حصص محددة لمحافظة أو مديرية كون أداء فريضة الحج لمن استطاع إليه سبيلًا وبحسب المقدرة“.

وألمح بيان الوزارة في الختام إلى اتهام المحافظ باكريت بمساعدة السماسرة وتسهيل ابتزازهم، إذ قال إن“وزارة الأوقاف والإرشاد تربأ بالجميع عدم الانزلاق بهذا الشكل دون تثبت، والقيام بدور المدافع عن السماسرة والمبتزين والذين تتعامل معهم الوزارة قضائيًا وبحسم في الوقت الراهن“.

ومساء الجمعة، نشر المركز الإعلامي لمحافظة المهرة عبر صفحته الرسمية على ”فيسبوك“ بيانًا عن مصدر مسؤول في المحافظة اتهم فيه وزارة الأوقاف بالتهرب من الرد حول الموضوع بشكل واضح، واصفًا بيان الوزارة بأنه مبهم وزاد القضية إبهامًا وتعقيدًا.

وقال البيان إن ما نشرته وزارة الأوقاف من بلاغ صحفي“حمل مضمونًا مبهمًا وغير واضح، ولم يفسر أي شيء حول مسألة توزيع حصص المحافظات من تأشيرات الحج“، معتبرًا أن بلاغ الوزارة ”زاد القضية إبهامًا، كونه تضمن كلامًا انشائيًا ولم يورد أي معلومات أو أرقام عن قضية توزيع حصص المحافظات من تأشيرات الحج البالغ عددها (25.000) تأشيرة، وما المعايير التي استند إليها في عملية التوزيع؟! .. ولماذا منحت محافظة المهرة (50) تأشيرة فقط مع أنها محافظة قائمة بذاتها ويفترض أن يكون نصيبها (1.190) تأشيرة“.

وأضاف البيان الصادر من مصدر مسؤول في محافظة المهرة أن ”وزارة الأوقاف والإرشاد ومن خلال بلاغها ذلك أكدت حقيقة اقصائها وتهميشها لمحافظة المهرة ومصادرتها لحصتها من التأشيرات وبشكل متعمد“، معربًا عن رفضة واستنكاره لتلك المغالطات والتبريرات الواهية والجوفاء التي أوردها البلاغ“.

وطالب البيان الرئيس هادي بتوجيه وزارة الأوقاف والإرشاد بإعادة حصة محافظة المهرة من تأشيرات الحج ومحاسبة كل من سعى ويسعى لممارسة الإقصاء والتهميش بحق المحافظة وأبنائها ، وتوعد المصدر في ختام البيان بتصعيد الموقف والخروج باحتجاجات شعبية وكشف كل الجهات التي تعمل على إقصاء وتهميش المحافظة.

الوسوم
إعلامي التلاعب الحج المخصصة المهرة بتأشيرات بسبب خلافات لمحافظة وتراشق

إقرا أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق