اليمن العربي

 رياض درويش لــ"اليمن العربي": إتفاق الرياض هو الطريق الأمثل لحل الأزمه اليمنية… وهذه أهداف تركيا ببلادنا( حوار)

قال  رياض عبده درويش رئيس القياده المحلية  للمجلس الانتقالي الجنوبي بمديرية الشيخ عثمان بعدن، إن اتفاق الرياض ومن منظور المجلس الانتقالي وقياداته السياسية ممثله بالرئيس عيدروس قاسم الزُبيدي. يروا في الإتفاق الطريق الامثل لحل الأزمه اليمنية.

 

وأضاف رياض في حوار خاص لــ”اليمن العربي”، إن حل الأزمة اليمنية هو العوده إلى نظام الدولتين المتجاورتين (ج.ي.د) و ال ( ج.ع.ي) واحترام السياده والأشقاء في الدين والعروبة .

وإليكم نص الحوار:-

◄ماذا عن اتفاق الرياض؟

اتفاق الرياض ومن منظور المجلس الانتقالي الجنوبي وقياداته السياسية ممثله بالرئيس عيدروس قاسم الزُبيدي. يروا في الاتفاق الطريق الأمثل لحل الازمة اليمنية وعلى طريق الحل الكامل لمشاكل اليمن في العوده إلى نظام الدولتين قبل الدمج وهي دولة جمهورية اليمن الديمقراطية ودولة الجمهوريه العربيه اليمنية كما أن قيادة المجلس تجاوزت الكثير من المعضلات لإنجاح اتفاق الرياض، ورغم ذلك ظلت القيادة الاخونجية المسيطرة على الشرعية في تعنتها لإفشال اتفاق الرياض.

◄ماذا عن التدخلات التركيه في اليمن؟

تركيا ليس جديدة العهد في تدخلاتها أكان باليمن أو في دول عربية أخرى وهي تعزف على كل الأوتار لترضي أسيادها ولأجل قبولها ظن التجمع الأوروبي أو غير ، فتركيا تعيش في صراع مع الذات وتحاول تصدير مشاكلها للخارج أي إلى الدول العربيه ، وتدخلت في العراق ثم في ليبيا ثم اليمن وحاولت التدخل كذلك في مصر ، والأهم من ذلك هو المحاولة والوصل إلى الممر الدولي ومضيق باب المندب كما يتهيأ لها المستحيل.

◄ماذا عن الدور الإيراني باليمن وأهدافه؟

الدور الإيراني باليمن واضح جداً من خلال الدعم الكامل والمطلق للجماعه الحوثية وانقلابها على الدولة اليمنية وتريد إعادة ترتيب أوراق الدول بما يحلو لها ومصالحها.

 

ونجاح طفلهم عبدالملك الحوثي وعصابته على زمام الدوله سيمكنهم من الوصول إلى الكثير وفكفكة العقد لصالحها منها السيطره على مظيف باب المندب والممر الدولي والتحكم بذلك، وسيكون سيطره على مضيقي  المندب وهرمز وهنا قوة التحكم على البحار وتجارته العالميه، ثم السيطرة على الحدود اليمنية السعودية ومن هنا ينطلق التهديد المباشر على السعودية وتريد الوصول إلى مكه المكرمه وتحريف الدين والاسلام على طريقة المذهب الاثنى عشري، فإذا نظرنا إلى الطموحات الايرانيه في اليمن بشكل واسع فهي كبيره جداً، وفي حالة تمكنها سيفتح أبواب شاسعه أمامها في خدمتها، وطبعاً انكسرت إيران وأهدافها وطموحها أمام قوة وصلابة المقاومه الجنوبية وشباب الجنوب الذين هبوا مدافعين عن أرضهم الجنوبيه حفاة عراه ..وانتصرت المقاومة الجنوبية وانتصرت الجنوب.

 

◄ ماذا عن حل الأزمه اليمنية؟

حل الأزمه اليمنية وكما أشرنا في الجواب عن السؤال الأول هو العوده الى نظام الدولتين المتجاورتين (ج.ي.د) و ال ( ج.ع.ي) واحترام السيادة والأشقاء في الدين والعروبة.

Advertisement
الوسوم

إقرا أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق