المشهد اليمني

”ضربنا الاغبري وتناولنا العشاء ”!! .. الحوثييون ينشرون اعترافات هامشية للمجرمين لتمييع القضية (تحليل)

بادرت المليشيا الحوثية بسرعة بث اعترافات خلية الخمسة الإجرامية والتي تغيب عنها أحد المجرمين بهدف تمييع قضية مقتل الاغبري وخاصة العناصر المتورطة في الجريمة والتي كشفت عن تورط العصابة في استدراج أكثر 129 فتاة .

وقال عدد من المتابعين لتفاصيل الجريمة للمشهد اليمني اليوم أن الاعترافات لم يذكر فيها المتهمون أي تفاصيل الجريمة وأسبابها ومن يقف ورائها وهو ما يكشف عن تورط شخصيات كبيرة وتحاول المليشيا الحوثية التكتم عنهم لعدة أسباب قد تكون أول الأسباب انخراط قيادات أو مقربين منهم في الجريمة أو لتورطها في استلام أموال لتميبع القضية .

وأضافت المصادر أن الاعترافات لا ترقى لمستوى الجريمة البشعة وظهرت مبتورة ومجتزئة ولم تقل حتى ولو جزء يسير مما كشفته الأفلام المسربة للجريمة .

وأكدت المصادر أن اعترافات المجرمين لم تفصح أكثر عن اعترافهم بالذهاب إلى شراء العشاء وتناول الطعام وضرب الضحية في استهتار من المليشيا بعقول اليمنيين والذين تقتلهم جهارا نهارا دون وازع ديني .

ووضحت المصادر أن عدم ظهور العامري المجرم الخامس في الجريمة رغم وجود إسمه في ارساليه النيابة أثار تخوف الرأي العام المحلي من محاولة المليشيا من تمييع القضية وهو ما دفع المواطنين إلى الدعوة لتنظيم مظاهرات غدا السبت أمام جامعة صنعاء .

هذا وتم القبض على قتلة الاغبري يوم أمس الأول برغم أن الجريمة حدثت في 26 أغسطس في محلات السباعي بشارع القيادة من قبل خمسة متهمين هم: عبدالله السباعي وجميل شوعي الجربه ومحمد عبدالواحد الحميدي ووليد سعيد الزغير العامري ومنيف قايد عبدالله المغلس كما تم إحالتهم بصورة عاجلة إلى النيابة دون التحقيق في مسرح الجريمة وبث اعترافات للمتهمين بدون تفاصيل وهو ما دفع الرأي العام المحلي للتخوف من تمييع القضية.

Advertisement
الوسوم

إقرا أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق