4 مايو

عبث ميليشيا الحوثي يفاقم الوضع الانساني

الإثنين – 06 يناير 2020 – الساعة 01:05 م بتوقيت اليمن ،،،

4 مايو / متابعات

رغم أن ميليشيات الحوثي أوكلت المهام الأمنية والمخابراتية والإدارية المهمة في المحافظة لعناصرها المرسلة من محافظة صعدة لعدم ثقتها بسكان محافظة إب، إلا أن معدلات الجريمة ارتفعت بشكل غير مسبوق وتعالت شكاوى السكان من حوادث القتل وإطلاق النار المستمرة ونهب الممتلكات الخاصة بقوة السلاح لصالح عناصر ومشرفي الميليشيا.

شكاوى السكان قابلتها ميليشيا الحوثي بإرسال المزيد من المسؤولين من صعدة وغض الطرف عن عملية النهب والاستيلاء على الممتلكات العامة وبالذات قطاع الأراضي، حيث وأغلب مساحة المدينة هي أراضٍ أوقفتها الملكة أروى الصليحي في عهد الفاطميين، لكن هذا الانفلات والنهب امتد إلى الممتلكات الخاصة وسط احتقان شعبي غير مسبوق
سجن
وفي تطوّر غير مسبوق أقدم مدير أوقاف المحافظة على سجن أمين عام نادي اتحاد إب ونجم المنتخب الوطني السابق الكابتن أحمد البريد وإخضاعه للتحقيق في المكتب ووضعه في السجن بحجة أن أحد المستثمرين للأرضية الممنوحة للنادي لا يدفع للمكتب الإيجارات الشهرية، مع أن العقد مبرم ضمن اتفاق استثماري مع وزارة الشباب وليس مع النادي.

%100
تواصل ميليشيا الحوثي مسلسل النهب الممنهج والسيطرة على الأموال والممتلكات الخاصة في اليمن، حيث استولت على جميع مرافق وملحقات مستشفى «سيبلاس للأمومة والطفولة» بنسبة 100 في المئة.

Advertisement
الوسوم

إقرا أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق