ابابيل نت

قيادي في التحالف الوطني للأحزاب السياسية يكشف تفاصيل هامة عن أسباب الانهيارات في الجيش الوطني 

كشف عضو الهيئة التنفيذية للتحالف الوطني للأحزاب السياسية والقيادي في حزب العدالة والبناء محمد علي المصنعي أن عدد أفراد الجيش الوطني في كشوفات المرتبات في الثلاث المناطق العسكرية ( الثالثه، السادسة، السابعه) يتجاوز 120 الف ضابط وجندي وأن المبلغ الذي صرف للجيش كرواتب في لشهر نوفمبر ٢٠١٦م يتجاوز 9 مليار وخمسمائة مليون ريال، لاتشمل مرتبات الشهداء وقوات الأمن في مأرب والجوف واب وذمار والبيضاء

وكشف المصنعي في مقال نشره على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي ونشرته عدد من المواقع الإخبارية تفاصيل جديدة وصادمة عن الاختلالات التي يواجهها أبطال الجيش الوطني الذي قال إنه عند وصولهم كلجنة لصرف مرتبات الجيش والأمن في مطلع العام ٢٠١٧م لم يجدوا اي قاعدة بيانات للجيش في رئاسة الأركان وأن كثير من الألوية مجرد كشوفات وأسماء وهمية.

وأوضح المصنعي الذي كان عضو اللجنة الحكومية لصرف مرتبات الجيش والأمن في مارب برئاسة عبد العزيز جباري نائب رئيس الوزراء وزر الخدمة المدنية آنذاك أن الأبطال في الجبهات يحملون رتبة جندي بينما الضباط وأصحاب الرتب العسكري جالسين في المجمع في مدينة مأرب.

وقال إن أهم الاختلالات الادارية تتركز في سوء إدارة كل من ( هيئة القوى البشرية ، هيئة الدعم اللوجستي ، هيئة الاستخبارات والاستطلاع ، دائرة القضاء العسكري ، دائرة التوجيه المعنوي ، الدائرة المالية ) وكل هذه الاختلالات وشخوصها لازالت مستمرة حتى اليوم إضافة إلى تعدد مراكز القرار.

وطالب المصنعي في سياق مقالته الرئاسة والحكومة بتحمل المسؤولية التاريخية أمام الشعب اليمني وسرعة صرف مرتبات الجيش ومعالجة الاختلالات الموجودة وأن التاريخ لن يرحم أحد مشيرا الى أهمية التخلي عن الولاء الحزبي والتنظيمي والإلتزام بتوجيهات وخطط قيادة الجيش داعياً الأحزاب السياسية لوقف كل المهاترات الإعلاميه والعمل سوياً في مواجهة الخطر الذي يترنح بالجميع. 

Advertisement
الوسوم
أسباب الانهيارات التحالف الجيش السياسية الوطني تفاصيل عن في قيادي للأحزاب هامة يكشف

إقرا أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق