اليمن العربي

كيف ستتعامل توكل مع خطاب الكراهية من قبل عناصر جماعة الإخوان؟

أفادت وسائل الإعلام، أن اختيار “كرمان” ضمن لجنة مراقبة محتوى فيسبوك يطرح تساؤلات حول ماهية دورها، وكيف ستتعامل مع خطاب الكراهية ودعوات العنف التي لا تتوقف من قبل عناصر جماعة الإخوان الإرهابية، خاصة أن «كرمان» معروفة بانتمائها لهذه الجماعة المتطرفة.

 

ووفق متابعة “اليمن العربي”، أثار اختيار شركة “فيسبوك” الناشطة اليمنية توكل كرمان ضمن مجلس مراقبة المحتوى الخاص بالموقع، انتقادات واستهجانا واسعا، خاصة أنها معروفة بانتمائها وولائها لتنظيم الإخوان المصنف في كثير من الدول بأنه تنظيم “إرهابي” يبث الكراهية والفتن.

 

الخطاب التحريضي وبث الكراهية والعنصرية وتوظيف الدين لخدمة أهداف سياسية هو السمة المميزة لأغلب من ينتمون لهذه الجماعة التي تنتشر خلاياها في العديد من الدول العربية والأجنبية، والعديد من قادتها مقيمون في دول غربية توفر لهم الحماية رغم ما ينشرونه على وسائل التواصل الاجتماعي من محتوى يعاقب عليه القانون.

 

كرمان نفسها استغلت نشاطها على وسائل التواصل الاجتماعي في العديد من المرات لتوجيه الاتهامات وتوظيف الدين.

 

وسبق رصد مواقف توكل كرمان، التي تدعو فيها للتحريض على العنف والكراهية وتحرض على استقرار البلدان والدول العربية

Advertisement
الوسوم
الإخوان الكراهية توكل جماعة خطاب ستتعامل عناصر قبل كيف مع من

إقرا أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق