أخبار نادي برشلونة

لماذا يفوز ريال مدريد في أوروبا ويُعاني في إسبانيا؟

سبورت 360 – في كلاسيكو بشباك نظيفة، تعادل برشلونة مع ضيفه ريال مدريد، في “كامب نو”، مساء أمس الأربعاء، ليبقى الوضع على ما هو عليه بتساوي الفريقين على قمة الدوري الإسباني برصيد 36 نقطة.

وشهدت المباراة جدلاً تحكيمياً واسعاً، حيث طالب لاعبو ريال مدريد حكم اللقاء، باحتساب ركلتي جزاء لصالح رافائيل فاران، بعدما تعرض الأخيرة لتدخل عنيف من كليمون لونجليه داخل مربع العمليات، قبل أن يجذبه إيفان راكيتيتش من قميصه في لقطة أخرى.

صحيفة ماركا تعلق فشل ريال مدريد محلياً على شماعة التحكيم:

وكتبت صحيفة “ماركا” الإسبانية تقريراً تقول فيه إن ريال مدريد لعب مباراة الكلاسيكو ضد 13 لاعباً، في إشارة منها إلى أن جميع قرارات الحكم هيرنانديز هيرنانديز كانت تصب في مصلحة الغريم التقليدي برشلونة.

وتابعت الصحيفة: “عندما تم تعيين هيرنانديز هيرنانديز وبورجوس (حكم تقنية الفيديو)، كانت جماهير ريال مدريد على دراية بما سيحصل في المباراة، وفي الواقع حصل ما كان متوقعاً، إذ لم يتم احتساب ضربتي جزاء واضحتين تم ارتكابهما ضد فاران كما تم إلغاء هدف جاريث بيل”.

وأضاف التقرير: “خلال رحلة العودة إلى العاصمة مدريد، كان الحديث فقط عن التحكيم وكان هناك استنتاج واحد وهو أنه من الغريب أن يفوز الفريق بألقاب أوروبية أكثر من البطولات المحلية، خلال السنوات القليلة الماضية”.

وأوضح الكاتب: “وهذا هو الحال، من المستحيل أن يلعب ريال مدريد ضد برشلونة دون أن يحدث أي شيء.. لا مبالة من هيرنانديز وصديقه في غرفة الفار وبطبيعة الحال هذه القرارات لها ارتباط وثيق بشكوى بارتوميو قبل أيام”.

و لماذا نقول غير ذلك – يوضح كاتب التقرير – فالمباراة حُسمت حتى قبل أن تبدأ بتعيين هيرنانديز وبورجوس لإدارة اللقاء، خاصة وأنهما يمتلكان تاريخاً طويلاً من القرارات غير العادلة ضد ريال مدريد.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

Advertisement
الوسوم

إقرا أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق