أخبار نادي برشلونة

ليست مشكلة كبرى.. برشلونة يفوز دائمًا بدون بيكيه

ليست مشكلة كبرى.. برشلونة يفوز دائمًا بدون بيكيه

يحل برشلونة مساء الغد ضيفًا ثقيلًا على ملعب فيلامارين من أجل مواجهة ريال بيتيس، في أول مرة يواجه فيها كيكي سيتين المدير الفني للفريق الكتالوني فريقه السابق.

المواجهة سيدخلها برشلونة بالعديد من الغيابات بعد إصابة نيتو ولويس سواريز وعثمان ديمبيلي، ورحيل كارلوس بيريز وألينيا، وأخيرًا إيقاف جيرارد بيكيه لتراكم البطاقات.

في حقيقة الأمر فإن تراكم البطاقات ليس وحده فقط من سيبعد جيرارد بيكيه، فحتى وإن لم يحصل على بطاقة صفراء خامسة فإنه تعرض للإصابة في مواجهة بيلباو الأخيرة في كأس ملك إسبانيا، والتي شهدت توديع برشلونة للبطولة.

هذا الأمر يضع سؤالًا محيرًا حول أهمية جيرارد بيكيه، فالجميع يتفق أن أداء المدافع الإسباني ليس بالأفضل في الموسم الحالي، ولكن في نفس الوقت من سيلعب بدلًا منه؟

في هذا الوقت يلعب برشلونة ما تبقى من الموسم وهو في أمس الحاجة لجميع لاعبيه، نظرًا لأن الإدارة السيئة لموسم الانتقالات الشتوية جعلت القائمة أقصر من أن تتحمل إصابة أو إيقاف.

ولكن فيما يتعلق ببيكيه، فقد غاب المدافع الإسباني عن برشلونة في 4 مباريات هذا الموسم، ستكون الخامسة مساء الغد، ولكن الأهم من ذلك، كيف كانت الأربعة الماضية؟

الحقيقة أن المواجهة الوحيدة التي غاب عنها بيكيه في الدوري الإسباني كانت تلك التي لعبها برشلونة أمام إيبار وفاز بها بثلاثة أهداف مقابل لا شيء.

أما في دوري أبطال أوروبا، فقد غاب بيكيه عن الفوز في مباراتي دورتموند بثلاثة أهداف مقابل هدف في كامب نو، وعلى إنتر بهدفين لهدف في جيوسيبي مياتزا في آخر مواجهات دور المجموعات.

وبالنسبة لكأس ملك إسبانيا فقد غاب بيكيه عن مباراة الدور الأول والتي فاز بها برشلونة بهدفين مقابل هدف واحد في وقت متأخر من المباراة.

ويلاحظ أن مباراتين من المباريات الأربعة التي غاب عنها بيكيه قد غاب عنها بقرارات فنية إذ كان البارسا يلعب بالبدلاء، ولكن في مباراتين جاء الغياب بشكل اضطراري.

وبغض النظر عن السيناريو، فإن الفوز دائمًا ما كان يكون حليفًا لبرشلونة بدونه، مما يعطي مؤشرًا على قدرة الفريق على تعويضه.

لاعب برشلونة السابق: ميسي لن ينجح في الدوري الإنجليزي فهو ليس كريستيانو رونالدو

في النهاية ستكون مباراة الغد أمام ريال بيتيس صعبة للغاية نظرًا لأنها ستحمل سيتين إلى المكان الذي تألق فيه، ونظرًا إلى كون السقوط فيها ممنوع ومحرم، فهو سيعني توديع الموسم محليًا بضربة قاضية لن يتحملها الكتلان في الوقت الحالي.

الوسوم
بدون برشلونة بيكيه دائما كبرى ليست مشكلة يفوز

إقرا أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق