اليمن العربي

ماذا قال رئيس إعلامية لجنة التصعيد بحضرموت حول الحكومة الشرعية؟

قال لطفي بن سعدون، رئيس اعلامية  لجنة التصعيد للمطالبة بحقوق حضرموت، إن إتفاق الرياض بين الشرعية والانتقالي وبرعاية السعودية والامارات قد شكلت حدثا تاريخيا نعول عليه الكثير للخروج من الازمات الطاحنة التي تمر بها اليمن ومنها حضرموت وهي مجرد بداية لحلحلة المشاكل العميقة التي يعيشها اليمنيين بسبب وصول المنظومة والنخب السياسية والمجتمعية في اليمن  الى طريق مسدود جراء التفكير العدمي وعقليات الفيد والنهب والهيمنة والغاء الاخر التي تكرست في ذهنيات معظم القيادات والنخب منذ الستينيات وحتى يومنا هذا.

 

وأكد  بن سعدون لـ”اليمن العربي”، أنه لا يعول على هذه الحكومة الفاسدة والفاشلة أي شئ يذكر فيما عدى صرف المرتبات وبعض احتياجات الخدمات، مشيرًا إلى أنه بموجب اتفاق الرياض هي مجرد حكومة تصريف أعمال حتى تشكيل حكومة الكفاءات المتوقعة خلال هذا الشهر.

 

وأضاف رئيس اعلامية  لجنة التصعيد للمطالبة بحقوق حضرموت،  أن  طلباتهم كحضارمة من هذه الحكومة فانهم يشعرون بانها لن تحقق شيئا من مطالبنهم التي رفعوها في الوقفة الاحتجاجية الكبرى بالمكلا بيوم الاحد ٢٢سبتمبر لان صلاحياتها محددة بصرف المرتبات وبض الخدمات فقط أضافة الا انها حكومة منذ تاسيسها قبل عام لاتعدو عن كونها حكومة عائلية و فساد وفيد وتكسب شخصي وليس لها أي إهتمام بالشعب والوطن.

 

 وأردف رئيس اعلامية  لجنة التصعيد للمطالبة بحقوق حضرموت، أن  اللجنة ستستمر في فعالياتها وأنشطتها التصعيدية لحشد الحضارمة، حتى تحقيق كامل أهدافها ومطالبها المشروعة التي رفعوها في وقفة الغضب الحضرمي وإستعادة الحقوق .

Advertisement
الوسوم

إقرا أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق