عدن تايم

مسؤول محلي في المهرة يكشف تفاصيل منع السلطان عبدالله بن عفرار من العودة

عدن تايم / خاص.

أكد مدير عام مديرية شحن الشيخ محمد بن محمد زعبنوت، إن السلطة المحلية بالمديرية كانت في طليعة مستقبلي السلطان عبدالله بن عيسى بن عفرار، يوم أمس، قبل أن يتعذر دخوله إلى منفذ شحن الحدودي لأسباب متعلقة بالجانب العماني.. موضحاً بأن السلطة المحلية بالمديرية هي من حددت مكان الاستقبال خارج ساحة جمرك شحن، حرصاً على عدم عرقلة سير العمل في المنفذ الجمركي، واختارت عدد بسيط من الشيوخ والأعيان كممثلين عن جميع المستقبلين للدخول إلى ساحة الجمرك لاستقبال السلطان بن عفرار.

وأضاف قائلا : ” وماجرى هو أن كل المتواجدين خارج ساحة الجمرك قاموا بالدخول إلى الساحة وسسببوا ازدحام أعاق سير العمل في الجمرك، مما اضطر السلطة المحلية بالمديرية لإخراج الجميع خارج ساحة الجمرك لدواعي أمنية وتنظيمية وإدارية”.. وأردف : ” ومن يقول غير ذلك فهو مشجع للفوضى وعدو للنظام والقانون “.

ونفى الشيخ محمد بن محمد زعبنوت بشكل قاطع تلقيه أو أياً من قيادات الأجهزة الأمنية والعسكرية بالمديرية أو بالمنفذ الجمركي، أي توجيهات من السلطة المحلية بالمحافظة ممثله بمعالي المحافظ الأستاذ محمد علي ياسر، تقضي بمنع استقبال أو دخول أي مواطن إلى وطنه، سواء أكان السلطان بن عفرار أو غيره.

وحول عدم السماح بخروج السلطان عبدالله بن عيسى بن عفرار من سلطنة عمان؛ أوضح مدير عام مديرية شحن، أن هذا شأن عماني خاص، وليس للسلطة المحلية بالمحافظة والمديرية أي علاقة بهذا بما حدث.

* مركز المهرة الإعلامي

Advertisement
الوسوم

إقرا أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق