المشهد العربي

معاناة الجنوبيين خدميًّا.. كلفة باهظة لـ

تواصل محافظات الجنوب دفع كلفة باهظة بسبب الهيمنة الإدارية الغاشمة التي تنفّذها حكومة الشرعية ضد الجنوب وشعبه.

ودأبت حكومة الشرعية على صناعة الأزمات الحياتية أمام الجنوبيين، في جرائم ترتقي إلى كونها جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

من ضمن هذه الكلفة الباهظة، تعرّضت إحدى الأسر في منطقة باتيس بمحافظة أبين، لأضرار بالغة في منزلها جراء السيول التي تدفقت من جسر قمشية.

وقالت مواطنة تدعى “أم حمودي”، إنّها حاولت التواصل بالمسؤولين عند زيادة منسوب المياه بالجسر، دون أن تلقى أي تجاوب.

وطالبت بمعانية الأضرار التي لحقت بمنزل الأسرة، وبخاصةً انهيار جزء منه بسبب مياه السيل.

تضاف هذه الكلفة الباهظة التي تكبّدتها هذه الأسرة إلى سلسلة طويلة من الإهمال المتعمد الذي زرعته حكومة الشرعية في مختلف محافظات الجنوب.

ويظل الجنوب يدفع ثمن سيطرة الشرعية “الإدارية”، حيث تتعمّد هذه الحكومة معاقبة الجنوبيين من خلال سلسلة طويلة من الإهمال الإداري الذي طال مختلف قطاعات الحياة.

الجنوب نجح على مدار الفترة الماضية، في تأمين نفسه عسكريًّا بفضل الجهود العظيمة التي تبذلها القوات المسلحة الجنوبية من أجل تأمين الوطن والقضاء على الأشرار الذين يتكالبون على أمنه واستقراره.

الآن يظل التحدي الأهم في الملف الإداري، وهنا الحل يكمن في أن يدير الجنوب نفسه بنفسه حتى يتخلّص من المؤامرة الشريرة التي تنفذها حكومة الشرعية ضد الجنوب وشعبه.

Advertisement
الوسوم

إقرا أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق