ابابيل نت

معركة بين الشقيقين "البخيتي" على خلفية "السفير الشيطان"

 

 

 

انتقد الكاتب والسياسي اليمني علي البخيتي، تصريحات شقيقه “محمد البخيتي” المعين من قبل ميليشيا الحوثي محافظاً لذمار، التي هاجم فيها السفير البريطاني لدى اليمن مايكل آرون.

 

 

 

وقال “البخيتي” في سلسلة تغريدات على حسابه بموقع “تويتر”، إن بريطانيا وسفيرها، هم من سعوا لإيقاف معركة الحديدة التي كانت جماعة الحوثي على وشك خسارتها، وحينها تعرض السفير “آرون” لهجوم شديد على لسان “علي البخيتي” وآخرين.

 

 

 

وأضاف “البخيتي”: “اليوم هذا الشيطان يسعى لإيقاف الحرب في مأرب، وفي كل اليمن، ولذا لا غرابة أن تنتقده كل أطرف الحرب”، معلقاً على ذلك بالقول: “تحية لشيطان السلام سعادة السفير مايكل آرون”.

 

 

 

ولفت إلى أن “لندن” عاصمة بريطانيا، يجوب أتباع الطائفة الشيعية، الشوارع حاملين رايات الحسين، بالطبول والصراخ وكل أشكال الإزعاج، ومع ذلك بريطانية دولة السفير “آرون” تحميهم، وترعاهم، بينما جماعة الحوثي” حرموا حتى المسلمين من مختلف المذاهب من أبسط حقوقهم، كما أن سجون الجماعة تعج بالمخالفين لها.

 

 

 

وأشار “البخيتي” إلى أن المسلمين وغير المسلمين يعيشون في بريطانيا في أمان وسعادة، حتى أن الدولة تحمي أكثر طقوسهم تخلفاً وإزعاجاً، في إشارة إلى فعاليات اللطم وبكائيات الشيعة، في الوقت الذي يمنع الحوثيون وأيضاً إيران من يختلفون معهم من أبسط حقوقهم، متسائلاً: “من الشيطان أنتم أم بريطانيا، التي أصبحت ملجئاً للكثير من إرهاب إيران والحوثيين”.

 

 

 

وكان القيادي الحوثي محمد البخيتي، هاجم السفير البريطاني مايكل آرون، واصفاً إياه بـ”الشيطان”، ومتهماً إياه بالإصرار على استمرار ما أسماه بالحصار والحرب على اليمن.

الوسوم
quotالبخيتيquot quotالسفير الشقيقين الشيطانquot بين خلفية على معركة

إقرا أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق