المشهد العربي

مليشيا الإخوان في أبين.. انتهكت وأجرمت لكنّها خسرت وانكسرت

في الوقت الذي تواصل فيه المليشيات الإخوانية السير في طريق التصعيد العسكري في محافظة أبين، فإنّ هذه المليشيات الإرهابية التابعة لحكومة الشرعية تواصل تلقي الخسائر المدوية على يد القوات المسلحة الجنوبية.

ففي أحدث التطورات الميدانية، تجدّدت الاشتباكات في جبهة أبين اليوم السبت، بين القوات المسلحة الجنوبية ومليشيا الإخوان الإرهابية، التابعة لحكومة الشرعية.

وأفاد شهود عيان، بأنّ سيارات الإسعاف سارعت بنقل مصابي مليشيا الإخوان الإرهابية باتجاه منطقة العرقوب.

وأكّد الشهود سماع دوي اشتباكات متقطعة بين الطرفين، باستخدام كافة الأسلحة الثقيلة والمتوسطة.

المليشيات الإخوانية لا تتوقّف عن العبث بمسار اتفاق الرياض، ويتضّح ذلك في سلسلة خروقاتها واعتداءاتها التي مارستها طوال الفترة الماضية، واستهدفت الجنوب وشعبه.

ووقِّع اتفاق الرياض في الخامس من نوفمبر الماضي بين المجلس الانتقالي وحكومة الشرعية، وفيما كان يهدف هذا المسار إلى ضبط بوصلة الحرب على الحوثيين، فقد أقدمت المليشيات الإخوانية على إفشال الاتفاق عبر خروقاتها المتواصلة.

إقدام المليشيات الإخوانية على التصعيد العسكري ينم عن خبث نوايا هذا الفصيل الإرهابي ومساعيه المشبوهة التي تعادي الجنوب وشعبه وتستهدف أمنه واستقراره.

كما أنّ الخروقات الإخوانية المتواصلة يمكن القول إنّها تطلق الرصاص بشكل مبكر على الجهود الحثيثة التي تبذلها المملكة العربية السعودية في هذه الآونة من أجل التوصُّل إلى صيغة توافق، توقف العبث الإخواني بمسار الاتقاق.

أمام كل ذلك، فإنّ مجريات الأمور وتطوراتها منحت الجنوب حقًا أصيلًا في الدفاع عن نفسه، وصد الاعتداءات التي تستهدف ترويع شعبه ليل نهار، من منطلق حق الدفاع عن النفس.

Advertisement
الوسوم

إقرا أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق