نيوز يمن

“منتدى نيوزيمن” جمع محليات المخا والمقاومة الوطنية والهلال الإماراتي (تقرير موسع)

منتدى نيوزيمن الأسبوعي، الجمعة 3 يناير/كانون الثاني 2020م، شهد حضوراً كبيراً ومشاركة واسعة، من ممثلي المخا ومحلياتها، وأعضاء في السلطة المحلية والمكاتب التنفيذية، وعرض النقاش العام ومشاركة المقاومة الوطنية وممثل الهلال الأحمر الإماراتي، القضايا المجدولة للملتقى على صلة بالأولويات الخدمية والتنموية والأمنية.

 أبرز مداولات المشاركين في منتدى نيوزيمن، بالمكتب الرئيس في المخا، الخطوات والبشارات الإيجابية مع مطلع العام الجديد 2020 في المخا والساحل الغربي، بالإشارة إلى برامج وفعاليات تنموية وإعلان مشاريع كبرى والحراك المحلي خلال أسبوع من النشاط الإداري والمحلي بصدد قطاعات خدمية وإنمائية، بواسطة قيادة المقاومة الوطنية والسلطة المحلية.

 وأكد الناطق باسم المقاومة الوطنية العميد صادق دويد، أن المقاومة الوطنية هي رديف للسلطة المحلية في معالجة القضايا التنموية في المخا، مشددا على دور وأهمية المشاركة المجتمعية والفعاليات المحلية، كرديف للجميع، سواء في الإسهام بأولويات الأعمال أو في الرقابة والمتابعة.

 حضور محليات المخا

 وعطفاً على مخرجات وتوصيات اللقاء السابق من المنتدى، الجمعة الماضية، أوضح دويد الرفع بالقضايا الملحة وتوجيهات قائد المقاومة الوطنية العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح، باستيعابها في جدول الأولويات واستهدافات الدعم، سواء تلك الآنية أو متوسطة المدى، والعمل بالتعاون، مع السلطة المحلية، ومع التحالف، الداعم للبرامج التنموية، لاستيعاب الأولويات وتغطية الاحتياجات، في ضوء خطط عملية مدروسة.

 مشاركون من محليات المخا: الجمعة والنجيبة والغرافي والثوباني ويختل، عرضوا في مداخلاتهم هموم ومتطلبات مناطقهم وأولويات ملحة بالنسبة للمناطق الريفية والبلدات المحلية: التعليم وأوضاع المدارس والكادر التعليمي، والصحة والوحدات الصحية، وبرامج التعامل مع الحميات والإسهالات، والرش الضبابي، علاوة على الكهرباء والمياه.

 جدول أعمال كبير ومزدحم

 وقال العميد صادق دويد، إن المشاكل المتراكمة في المخا أكبر من إمكانيات السلطة المحلية ومن إمكانيات المقاومة الوطنية، وتحتاج بالفعل إلى خطة خمسية، هي من مسئولية سلطات حكومة ودولة.

 مؤكدا العمل بكل جهد على دعم توجهات السلطة المحلية وتفعيل المكاتب التنفيذية، داعيا المواطنين لأن يكونوا سندا وعونا لها في إنجاز مهمتها، مجددا التأكيد على أهمية إنجاز وإعلان اللجنة المجتمعية بتمثيل متوازن ومنصف للمدينة والمحليات.

 وأشار دويد، إلى إعادة تشغيل المحطة البخارية وعودة التيار، وأعطى إضاءة على أهمية وحيوية تدشين أعمال البناء في مدينة الثاني من ديسمبر السكنية، كورشة بناء وإنماء سوف تنعكس إيجابا على كافة القطاعات الاقتصادية والتنموية والخدمية في المخا والساحل، باعتبارها نواة أنموذجية لمدن سوف تستقطب إليها وإلى المنطقة القطاع الخاص والمستثمرين والأيادي العاملة.

 مؤشرات ومبشرات

 ناشطون من المخا جددوا التعبير عن الأسف لانصراف الشرعية والسلطات العامة والحكومية عن مجالات وقطاعات الخدمات العامة في المخا وإهمالها، مبينين مظاهر الغياب التام لأي دور أو مسئولية حكومية تجاه المنطقة والسكان.

 الشيخ محمد الغنامي، أشار إلى “انفراجة” كبيرة بدأت معالمها خلال الأسبوع الماضي، ملفتا بالخصوص إلى مستجدات إيجابية وعملية، على رأسها الكهرباء وتشغيل المحطة، والحراك الحيوي لمديري المديرية بصدد عدد من القطاعات، وتوفير علاجات لمستشفى المخا، وحملة النظافة، مشيدا بالتجاوب العملي والدعم الذي يبديه العميد طارق وقيادة المقاومة الوطنية.

 بدوره شيخ العقال، أحمد مسعد، عرض جملة قضايا وأفكار في سياق النقاش حول المجال الخدمي والأمني ومتعلقاتهما، مثنيا على التجاوب مع مخرجات وتوصيات اللقاء السابق للمنتدى، مؤكدا على جملة نقاط نحو تفعيل المكاتب التنفيذية والعمل الإداري والإيرادات.

 ونوه الشيخ زيد الخرج بإعطاء أولوية وأهمية لقضايا الأراضي والحد من الإشكالات والممارسات السلبية، مذكرا بتوحيهات قيادة التحالف وقيادة المقاومة بالمنع النهائي من التدخل في قضايا الأراضي وتفعيل دور النيابة والمحكمة في هذا الشأن.

 وأوضح متحدث المقاومة الوطنية، أن البعض من المشاكل التي عرضت وتعرض وتعاني منها المخا ومحلياتها، ستحل سريعا، لكن البعض منها تحتاج إلى وقت وجهد كما تحتاج إلى تدخل الأشقاء في التحالف العربي دعما وتمويلا، مشددا على حيوية وأهمية مشاركة ممثلي بلدات ومحليات وعزل ومراكز المخا في المنتدى والنقاش العام وتفعيل المشاركة المجتمعية بصورة أكبر وأفضل.

 وأكد، أن كافة المشاكل التي تم مناقشتها في الندوة السابقة،  تم طرحها على العميد طارق خصوصا ما يتعلق بقطاع التعليم ومشاكل المدارس التعليمية. وأشار إلى أن المدينة السكنية التي وضع العميد طارق حجر الاساس لها، تقدم قيمة إضافية للمخا وتشكل عامل جذب للسكان وللعمالة الماهرة من مختلف المحافظات.

 “الهلال” والشراكة المجتمعية

 وعرض مدير مكتب الكهرباء وممثلو المكاتب التنفيذية وناشطون محليون في مشاركاتهم قضايا وإشكاليات على صلة مباشرة بتفعيل وتمكين مكتب الكهرباء في المخا من مقره ودعم وتمويل إصلاح الشبكة الداخلية المتهالكة وإيجاد وسيلة نقل للطوارئ عهدة المكتب.

 عبدالله الحبيشي، ممثل الهلال الأحمر الإماراتي، أوضح الخطوات الإجرائية التي تمت بشأن توصيات ومخرجات المنتدى في جلسته السابقة، لا سيما فيما يخص المدارس وتأهليها وتوفير المقاعد لمدرسة الكريت وغيرها، داعيا الجانب المجتمعي إلى شراكة وتفاعل أكبر وتنشيط آلية اللجنة المجتمعية، وكاشفا عن عدد من المشاريع الاستراتيجية والخدمية المهمة للمخا قيد التدشين والإعلان في غضون أيام قلائل.

 واستمع العميد صادق دويد إلى نقاشات الأهالي وعقال الحارات حول مختلف القضايا التي تهم المخا، واستعرضت قضايا التخطيط العمراني والعشوائيات وضبط تراخيص وإجراءات البناء ومشاكل متعلقة بالمياه ومصادر بديلة كآبار لتزويد المخا بالمياه العذبة، ومعالجة مشكلة الملوحة.

 صيادو المخا.. إنجاز مهم

 المداولات تطرقت إلى مسائل مرتبطة بالهموم الخدمية والأهلية: المخيمات الطبية، والوحدات الصحية، والعيادات المتخصصة، والتعليم الفني، وضرورة إيجاد حلول سريعة تغطي مجال التعليم ما بعد الثانوية واستيعاب الشباب وتأهيلهم، والصيادين، والطرقات… وغيرها.

 مدير مراكز الإنزال السمكي، عبد الحكيم مهدي، أشاد بالتجاوب والتنفيذ السريع من قبل قيادة المقاومة الوطنية، لإيجاد موقع لمركز الإنزال السمكي لصيادي المخا، وسوق حراج للصيد، وأكد الانتهاء من البناء في غضون 30 يوميا، مبينا أهمية وقيمة الحصول على مشروع كهذا بالنسبة لصيادي المخا، الذين عانوا كثيرا خلال السنوات الماضية، وبما يمكنهم من العودة لشاطئ المخا ومزاولة واستئناف النشاط الاقتصادي الرئيس، وتطرق إلى تفاصيل على صلة.

 ودعا متحدث المقاومة الوطنية، العميد صادق دويد، إلى التنسيق واستقطاب الكفاءات الشابة والمواهب المتنوعة، مؤكدا حرص قيادة المقاومة الوطنية على إيلاء الشباب والكفاءات والمواهب الرعاية والعمل مع السلطة المحلية لتفعيل المكاتب والأنشطة والبرامج الخاصة لاستعادة النشاط الثقافي والرياضي والإبداعي.

 واتفق على حضور مدير المديرية وعدد من مدراء ومسئولي المكاتب التنفيذية والسلطة المحلية جلسة الأسبوع المقبل في منتدى نيوزيمن.

 نيوزيمن.. دعوة مفتوحة

 وأثنى المشاركون على جهود مكتب وفريق نيوزيمن في المخا، والمتاحات والإسهامات الجادة التي يقدمها الأستاذ نبيل الصوفي وفريق المخا وطاقم نيوزيمن عامة.

 وجدد نيوزيمن الدعوة المفتوحة إلى فعاليات المخا ومحلياتها، وكافة الناشطين والوجهاء والسلطات المحلية إلى المشاركة والتفاعل وإثراء المنتدى وخدمة المخا ومناطقها وسكانها بالجهد الجماعي الناجز وقيد الاستمرارية والتطوير.

Advertisement
الوسوم

إقرا أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق