عدن الغد

وزارة التربية والتعليم بعدن تلتقي بالمنظمات المانحة لمناقشة خطة التعليم البديل في الطوارئ لمواجهة فيروس كورونا

عدن – الاعلام التربوي
بحضور معالي وزير التربية والتعليم الدكتور عبدالله سالم لملس التقى صباح اليوم الخميس الموافق 2/ 4/ 2020م فريق الطوارئ في وزارة التربية والتعليم بالمنظمات الداعمة لمناقشة خطة التعليم البديل في الطوارئ لمواجهة فيروس كورونا بعدن. حيث رحب معالي وزير التربية د. لملس بالحاضرين في الاجتماع والمشاركين عبر الاتصال المباشر بالانترنت، مؤكدا على ضرورة توصيل التعليم لكل الطلاب في جميع المحافظات وتعويضهم عما فاتهم نظرا للاجازة التي اقرتها الوزارة مؤخرا بسبب الاجراءات الوقائية والاحترازية لمواجهة كورونا ، وللاستفادة من هذه الفترة من الاجازة، فقد شكلت الوزارة ثلاثة اتجاهات لتوصيل التعليم عن بعد، وهي : إنشاء منصة تعليمية والتي هي بحاجة لدعم ومساعدة من الجهات المانحة، وكذلك عبر القناة التعليمية التي سيبث عبرها جميع المواد الدراسية ولكن حاليا لا تستطيع البث لقلة الامكانات والتجهيزات لاطلاقها من العاصمة عدن كون القناة التعليمية بصنعاء قد استحوذ عليها الانقلابيون الحوثيون، وأيضا توصيل التعليم عبر القنوات التلفزيونية المحلية والإذاعات المحلية التي سيبث عبرها المواد الدراسية. ودعا معالي الوزير د. عبدالله لملس جميع المنظمات المانحة والداعمة للتعليم سرعة اتخاذ القرار لدعم هذه التوجهات التي تخدم التعليم عن بعد، كون الوقت قصير والتعليم متوقف في بلادنا بسبب جائحة كورونا.
كما تحدث رئيس فريق الطوارئ بالوزارة الدكتور صالح الصوفي وكيل قطاع المناهج والتوجيه عن ملخص الاجتماعات السابقة التي نظمتها الوزارة مع منسقة كتلة التعليم بمنظمة رعاية الاطفال لاعداد خطة الاستجابة الطارئة للتعليم عن بعد للوقاية من فيروس كورونا، مشيدا بالجهود المبذولة من قبل الفريق ومنسقة كتلة التعليم بمنظمة رعاية الاطفال الاستاذة فايزة التميمي، راجيا ان تكلل ثمار خطط التعليم البديلة بالنجاح وتلقى دعما سريعا من قبل المنظمات المانحة ، كون التعليم في بلاددنا متوقف بسبب وباء كورونا الخطير.
من جانبهم استعرض فريق الوزارة خطته للمنظمات الداعمة في عدن وعبر المداخلة من اماكن وجودهم عبر تقنية الانترنت (الزوم)، حيث شمل فريق الطوارئ والتعليم البديل لمواجهة كورونا بوزارة التربية والتعليم المجتمع مع المنظمات كلا من الادارة العامة للاعلام التربوي ، والتعليم الالكتروني والقناة التعليمية، وكذا التوجيه التربوي بالوزارة ، الذين قدموا خططهم للعمل على التعليم البديل عبر وسائل الاعلام المختلفة ومنصات التواصل الاجتماعي، ونقل المواد عبر السيديهات والفلاشات والهارد ديسك لمكاتب التربية في المحافظات وعبرها لمكاتب التربية في المديريات ثم المدارس في المناطق النائية التي لا تصلها وسائل الاتصالات الحديثة لضمان توصيل التعليم لجميع الطلاب.وخرج المجتمعون على ان يرفع فريق الطوارئ بوزارة التربية والتعليم خططه الى المنظمات الداعمة خلال الاسبوع القادم بعد تنقيحها وترجمتها ، من اجل دراستها والموافقة على محتوها في اسرع وقت ممكن .

Advertisement
الوسوم
البديل التربية التعليم الطوارئ المانحة بالمنظمات بعدن تلتقي خطة في فيروس كورونا لمناقشة لمواجهة والتعليم وزارة

إقرا أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق