عدن تايم

وسط تنديد اممي..انتهاكات حوثية جديدة لاتفاق الحديدة

صعدت مليشيا الحوثي الانقلابية من انتهاكاتها وخروقاتها لقرار وقف إطلاق بمحافظة الحديدة اليمنية، فيما نددت البعثة الأممية لدعم اتفاق ستوكهولم بتصاعد العنف، ودعت للامتناع عن أي أنشطة تعرض المدنيين للخطر.

وقالت القوات اليمنية المشتركة، في بيان، إن المليشيا الحوثية ارتكبت أكثر من 55 خرقا للهدنة الأممية خلال الساعات الماضية، وتحديدا في مناطق “الجبلية والطور والجاح والتُّحيتا وحَيْس ومدينة الحديدة”، غربي اليمن.

وشنت المليشيا الحوثية، اليوم السبت، قصفا استهدف قُرى مأهولة بالسكان ومزارع اليمنيين في بلدة “الفازة” بقذائف الهاون الثقيل، والأسلحة الرشاشة المتوسطة وسلاح القناصة.

وفي سياق الانتهاكات الحوثية بالحديدة، استولت المليشيا الحوثية على منزل أحد المدنيين في مدينة “باجل”، وتهجير أسرته إلى الشارع.

وقالت مصادر حقوقية إن المليشيا الحوثية رفضت مغادرة المنزل، بعد اقتحامه بذريعة أن والدهم من المناهضين للانقلاب.

ووفقا للمصدر، فإن ربة المنزل وأطفالها، يفترشون العراء أمام منزلهم الذي تحتله المليشيا الحوثية لليوم الثاني على التوالي.

وبالتزامن مع تصعيد حوثي واسع وتحشيد مئات المقاتلين لتفجير الوضع عسكريا بالحديدة، نددت الأمم المتحدة بتصاعد العنف، ودعت على لسان رئيس لجنة إعادة الانتشار، الفريق أبهيجيت غوها، للكف عن أي إجراءات تضر اتفاق ستوكهولم الموقع في ديسمبر 2018.

وحث المسؤول الأممي، في بيان صحفي، الأطراف اليمنية، على الامتناع عن أي أنشطة أخرى تُعرض حياة المدنيين في المحافظةِ للخطر

الوسوم
الحديدة امميانتهاكات تنديد جديدة حوثية لاتفاق وسط

إقرا أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق