كريتر سكاي

وقفة احتجاجية تطالب الحكومة بسرعة التحرك لإنقاذ العملة الوطنية من الانهيار

كريتر سكاي/خاص

 

نفّذ العشرات من أبناء مدينة تعز، وقفة احتجاجية تنديداً باستمرار تدهور قيمة العملة الوطنية مقابل العملات الأجنبية وانعكاس ذلك على أسعار المواد الاستهلاكية.

 

 

 

وحمّل المحتجون التحالف العربي والحوثيين مسؤولية الانهيار الاقتصادي الذي تعيشه اليمن، حيث رفعوا لافتات تطالب المجتمع الدولي الضغط على التحالف للسماح للحكومة الشرعية بتصدير النفط والغاز لتوفير العملات الأجنبية من أجل إنقاذ الريال اليمني.

 

 

 

وطالب المتظاهرون الشرعية بسرعة التحرك لإنقاذ العملة، مستغربين من الصمت الحكومي في الوقت الذي يواصل فيه الاقتصاد الوطني الانهيار إلى مستويات مخيفة.

 

 

 

ودعا المحتجون التجار إلى الاستجابة لدعوات الإضراب وإغلاق محلاتهم حتى يلتفت العالم إلى معاناة المواطنين المستمرة مع استمرار انهيار العملة وارتفاع الأسعار، وتوقف رواتب الموظفين.

 

 

 

وهذه هي الوقفة الثالثة منذ مطلع سبتمبر الجاري، ينظمها محتجون في محافظة تعز، ويطالبون فيها باتخاذ إجراءات عاجلة تعمل على وقف تدهور العملة الوطنية، بعد وصول الدولار الأمريكي الواحد إلى أكثر من 800 ريال يمني، فيما بلغ سعر الريال السعودي 210 ريالات، وفق مصادر مصرفية.

Advertisement
الوسوم

إقرا أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق